2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

5/18/2017

جامع الأمير قانيباي المحمدي " أحد مماليك السلطان الظاهر برقوق "



كتب . عمر الرزاز 

يقع هذا المسجد في شارع الصليبة على بعد أمتار من ميدان صلاح الدين ، أنشأه سنة 1413 م الأمير قانيباي المحمدي و الذي كان أحد مماليك السلطان الظاهر برقوق اشتراه من تاجر يدعى محمد و لذا لقب بالمحمدي ، و في عهد السلطان فرج بن برقوق تولى منصب الداودار (و هو المسئول عن مكاتبات السلطان الرسمية و كتابة رسائله إلى الملوك و الأمراء و كبار رجال الدولة و حفظ نسخ منها ) ، 

و في عهد السلطان المؤيد شيخ تولى منصب نائب الشام و لكن حدث أن تمرد أمراء الشام و انضم إليهم قانيباي فأمر المؤيد بالقبض عليه و حبسه في قلعة دمشق ، و بعد ثلاثة أيام أمر بقتله فمات هناك بعد حياة حافلة ، 

و يتكون المسجد من قاعة وسطى مغطاة بسقف خشبي و إيوان رئيسي هو إيوان القبلة ملحق به القبة ، و للمسجد مئذنة حجرية تعلو المدخل ، و كان المسجد قد وصل لحالة متدهورة حتى تم ترميمه بالكامل و بشكل علمي دقيق و استغرقت أعمال الترميم خمس سنوات بتكلفة 4 مليون جنيه و تم افتتاحه للصلاة سنة 2002 م .
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين