2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

10/30/2017

صرخة في العراء


بقلم حسن كنعان
 
حروفي في غمار الحرب جندٌ

عقدتُ لها وقد حزبت لواها

فكيف يلومني في العشقِ يوماً

شريدٌ في صحارى الحبّ تاها

وكلّ عشيقةٍ تزدادُ طُهراً

إذا انفردت بقلبٍ عن سواها

ولكنّ التي أهوى تجلّتْ

براءتها بكثرةِ من هواها

هنيئاً للمحبّ إذا دعتهُ

وأهرقَ دونها الدّمَ وافتداها

فكم من هائمٍ شدَّ المطايا

لها حُبّاً وغيّبَ في ثراها

وكلّ أُخيّةٍ في الأسرِ مُسَّتْ

كرامتها فلم يبلغْ نداها

عروس البحر يافا قد تجلّت

مع الحنّاءِ ابحث عن فتاها

فتحزن جارة الأحلام حيفا

وعكا يملأ ( الجزّارُ) فاها

وفي أرض الجليلِ نمت حكايا

وتاريخُ الجدود لنا رواها

ولم يطُل الزّمانُ وقد فقدنا

مدائنَ ضفّةٍ فذوت قُراها

أنُسلِمُ للعدوّ ديارَ أهلٍ

إذا ما الحربُ قد دارت رحاها

ويصعبُ أن نغيرَ ونحن قومٌ

نسُدُّ الأُفقَ نُبلِغُها مُناها

بها شعبٌ أمِدّوهُ سلاحاً

ترَوْا عَجَباً ويعليكم جباها

فلا تغني ملايين ُ الحيارى

بغير إرادةٍ شُلّتْ خُطاها

إلامَ نظلُّ للأعداءِ عوناً

على إخواننا ، فالوجهُ شاها

فأهلُ الحقِّ نحنُ وما ارتضينا

لها ذُلّاً ، ومن يحمي حماها

لكل أثيرةٍ من يفتديها

وأرضُ العزّ فارسها فتاها

خذوا من غزّةِ الأحرارِ درساً

فبركان الحميّةِ ما عداها

ننادي ما استجابَ لنا غيورٌ

وأمّةُ ( يَعرُبٍ) دارتْ ( قفاها)
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين