2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

10/04/2017

خالد الظنحاني: الإمارات دولة حاضنة لقيم التسامح والسلم والتعددية الثقافية


سامح عبده

أكد الأديب خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية أن دولة الإمارات العربية المتحدة حاضنة لقيم التسامح والسلام والتعددية الثقافية، كفلت قوانينها الاحترام والتقدير للجميع، وجرّمت الكراهية والعصبية وأسباب الفرقة والاختلاف، حيث باتت نموذجاً فريداً في تعزيز قيم التسامح والانفتاح على الآخر، إذ ينعم أبناء أكثر من 200 جنسية بالحياة الكريمة والمساواة والاحترام على أرضها الطيبة.. كماغدت، بفضل الرؤى الحكيمة للقيادة الإماراتية الرشيدة، عاصمة عالمية لتعزيز السلام والتسامح والتقارب بين الشعوب كافة.


 وقال إن الحكمة العظيمة التي حبا الله بها الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، استطاع من خلالها تأسيس دولة الإمارات، وترسيخ قيم الإسلام الحنيف والعادات العربية الأصيلة في وجدان شعب الإمارات، فجعل العدل والمساواة والتآلف والتسامح واحترام الآخر، من جميع الأديان والأعراق والثقافات، نهجاً ثابتاً بين مكونات المجتمع الإماراتي، ويحكم، أيضاً، علاقات الدولة بالعالم الخارجي.


 جاء ذلك خلال الحفل التي أقامته سفارة جمهورية الهند بأبوظبي بمناسبة ذكرى ميلاد المهاتما غاندي، الذي يصادف الثاني من أكتوبر، ويعد اليوم العالمي لـ "لا للعنف" الذي اعتمدته الأمم المتحددة، احتفالاً بمسيرة المهاتما غاندي التي تملؤها قيم المحبة والتسامح والسلام..بحضور سعادة نفديب سينغ سوري سفير جمهورية الهند لدى الدولة، ولبنى القاسم نائبة الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني، والمواطنة جواهر الكميتي.
 وأوضح الظنحاني في ورقته التي أعدها لهذه المناسبة، أن المهاتما غاندي ضرب لشعبه وللعالم أسمى الأمثلة في التسامح والمحبة، ورفض كل أنواع التطرف أو المواجهة المسلحة أو الانتقام، وغرس روح التسامح والمحبة والتعايش بين أبناء شعبه برغم اختلاف لغاتهم ومعتقداتهم، حيث تبنّى سياسة اللاعنف في النضال من أجل استقلال الهند.
 وأشار إلى العلاقات الإماراتية الهندية التي تحظى بروابط تاريخية وثيقة، وجذور راسخة، تعود إلى مئات السنين، لاسيما أن الإمارات، تحرص دائماً على تعزيز علاقاتها الاستراتيجية مع مختلف بلدان العالم، وهي العلاقات التي أسهمت في إرساء قيم السلام والتعايش بين شعب الإمارات وشعوب العالم كافة.
 فيما استعرض سفير جمهورية الهند خلال كلمته رحلته عبر البلاد المختلفة خلال عمله الدبلوماسي وما شاهده في تلك البلاد من قيم وأخلاقيات تأثرت من المهاتما غاندي، معتبراً أن دولة الإمارات العربية المتحدة خير دليل على ذلك من خلال إيمانها القوي بالتسامح والعدالة، حيث هناك 200 جنسية تعيش في الإمارات ويعملون بكرامة وتقدير وانسجام فيما يعيش 2.7 مليون هندي ويعملون بسلام في هذا البلد العزيز.
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين