2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

11/06/2017

الهاربة






بقلم
           ثروت بديع

 هي مجرد طفلة  خطفت من يدى الشطيرة وانا اترجل متسكعاً أمام فاترينات المحلات الراقية...احزننى انها داست حذائى اللامع و أغضبنى  فقدانى الشطيرةمع أنى لم اكن جوعانأ..الى هنا تبدو القصة عادية...لا أدرى لماذا تهاجمنى عيون  الطفلة فى أحلامى وتخرج من بين ضلوعى قلب صخري ..ولماذا أجد ردائها المهترىء بين فساتين إبنتى ذات الماركات الشهيرة..لماذا أجد حذائها الرث بجوار حذائى...ولماذا  لم اعد اتناول طعامي دون ان تبحث عيناى عنها لعلنى اجدها !!!
 هي  عيون الطفلة التى لم إجدها ولا فى عيون آبتى ......

      مدير قسم الادب والشعر
        علا السنجري
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين