2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

11/27/2017

عُد بي إلى ماقبلك


                 بقلمي 
                  نجلاء فتحي عزب
إليك
نعم أنت
يامن اخترت
أن تبتعد
يا من إجتهدت
في الإبتعاد
واخترته طريقاً
سهلا للعناد
ورحت وذهبت
إلى أقاصى البلاد
ولا سألت في ألم
ولا خطر على بالك
كيف يكون السهاد ؟!
كيف يكون الوجع
كلما يأتي الحنين
يمزق أشلاء الأجساد ؟!
يا من تهوى الإنتقام
مني ولا أعرف
لماذا هذا السواد ؟!
أعرف أنك تحبني
ولكن حبك لنفسك
 كان أقوى
  هو من طغى و ساد
لم أطلب منك شيئا
ولم أجبرك على وداد
أنت من سعيت لي
وأنت من تركتني
 بلا شفقة بلا سبب
بلا ميعاد
كنت فقط أريد
 منك أن تعود
ليس لي ولكن حتى
تصلح ما جنيته
على قلبي
من وجع لا يشفى
بل  زاد
كيف ذلك ؟!
 لا أعلم  ..
أريدك أن  تعودَ بي
إلى قبل أن أعرفَك
إلى وقت أن عشت
 الحياة بدونك
ما أحلاها  وقتها
رغم الوحدة
والفراغ الشداد
مطلبي الأخير
عد بي قبل أن
تأتيني وخرجني
من هذا الحداد
أريد معرفة ذاتي
من دونك
أريد عودتي إلي
ولا أعود إليك
مهما كانت الأسباب
ومهما كلفني
 من إجهاد
ربما تعود
الأفراح لقلبي
ربما تعود
البهجة والأعياد

مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين