2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

11/14/2017

البحث عن السعادة



 بقلم محمد علي
  هل أنت سعيد ؟ هل أنتي سعيدة ؟ أم إنكم مثلي تبحثون عن السعادة طوال الوقت ؟
لماذا أصبح الكثير منا يعاني من الإحباط و اليأس ؟ متى و أين أختفت البسمة من على الوجوه ؟؟
الكثير من الأسئلة التي نسألها و لا نجد لها إجابات حتى الآن ، و لكن دعونا نبحث عن إجابة يمكن أن ترشدنا فى طريقنا للبحث عن السعادة ...
 
لا تنكر و لا تنكري .. يمرعلينا الكثير من لحظات الحزن و اليأس ، كثيراً ما نشعر بالإحباط و الوحده و الخوف و كثير ما نقف أمامها فى تعجب و تساؤل لماذا يحدث ؟ كيف حدث و لماذا أنا ؟؟
 

و كل من وصل لمرحلة من النضج الفكري يعلم أن الحياة يوم لك و يوم عليك ، فهى تدور و كذلك أنت تمر بها على كل الفصول ، لا تنكر و لا تنكري و تذكروا معي لحظات السعادة التى مرت بنا فى يوم من الأيام ، هل تذكر أول لعبة لعبت بها و أحببتها أول مصروف أول رحلة مع المدرسة أول صديق أو صديقة أول حبيب أو أول حبيبة ؟ يوم أن نجحت فى مادة تخشى السقوط بها يوم حصلت على عمل كنت تتمناه و يوم وجدت ضالتك فى شيء ، تذكر معي لحظات السعادة الكثيرة التى مرت بك فقط لكي تعلم و يصلك اليقين بأن هناك شيء أسمه سعادة و أن لك نصيب منها ...
 

نعم أول خطوة فى طريق البحث عن السعادة هى أن تعلم أنك ممرت بالكثير من لحظات السعادة و الفرح ، إجعلها أمام عينيك دائما فسوف تسعادك كثيراً فى التغلب على أوقات الصعاب و الأحزان ، إجعلها أمامك و سوف تمر بك غيرها وهذا من شأن الحياه و خالقها سبحانه و تعالى ، فلا السعادة باقية و لا الحزن باقي و كلها تجارب تمر بك لكي يعلم الله مدى صبرك و تحملك و الإيمان بقلبك .

نعم و ما الحياه إلا إختبار كبير إمتحان تخوضة كل يوم و النتيجة بالنهاية سوف تحدد هل ستعيش حياة الخلد فى نعيم و فرحة و سعادة لا شقاء فيها و لا أحزان أو ستعيش حياة الخلد فى الشقاء و الأحزان ، لذلك يجب أن يكون أسمى و أهم أهدافك فى الحياه هو دخول الجنه لأنها الباقيه لك و لا شيء غيرها ...
 

و من أبواب الجنه باب الصبر و يدخل منه الصابرون و أسأل الله أن يجعلنا منهم ، و غذاء الصبر الرضا نعم و هى ثانى خطوة فى طريقك للسعادة و هى أن تكون راضي بما قسمه الله لك ، الرضا هو مفتاحك لصبر يتقبله الله منك و يجزيك عنه الخير الكثير ، و بشر الصابرين و لكى ترضى عليك بالنظر جيداً لكل ما تملكه و ليس فقط لما تفتقده و لا تكن كالشخص الجميل الذي إذا نظر فى المرآة لا يرى من جماله شيء و لا مما يملكه شيء و فقط ينظر إلى شعره زائدة أوبثور صغيرة .

 إذا كنت تتمتع بصحتك فيجب عليك أن تكون سعيد ، إذا كانت لك اليوم وجبه ساخنة لذيذة فعليك أن تكون سعيد ، عندما يوجد شخص واحد يحبك بصدق و يسألك كيف كان يومك فعليك أن تكون سعيد ، عندما أنظر لكل هذا وأنظر لمعاناة غيرى من الناس أستحى من حزنى و من نقمي على الحياه و أقولها بكل إيمان " الحمد لله و الشكر لله ورضيت ربي لترضى أنت عنى " ...

ثالث الخطوات فى طريق البحث عن السعادة و هى أن تعلم جيداً أن للمحن فوائد كثيرة ...!
 

نعم لكل محنه منحه و لكل محنه فائدة فأنا أعتقد أن أول و أهم فوائد المحن أنها تجعلك تنظر إلى السماء ، فهى فطرة البشر جميعا عندما يشعرون بالحزن و الشقاء يقومون بالنظرإلى السماء ، و ما أرحمك ربي و أنت تجيب النداء فإذا كانت
المحنه تقربك من الله فهى نعمه و ليست محنه ، و من فوائد المحن أيضا أنها تجعلك أكثر نضجا و تغير نظرتك للحياه ً
 

فتتعلم منها الجديد و تتغير شخصيتك بما يتناسب مع تطور و تغيير الظروف و المتطلبات من حولك ، و فوائد المحن كثيرة و منها أيضا أنك تعلم من يحبك بصدق و من يحبك لسبب و من يحبك لسبب يزول حبه مع زوال السبب و تبقى
أنت ، و عليك أن تبقى فقط بجانب هؤلاء الذين يحبونك بصدق و بلا سبب ....
 

و أخيرا اتمنى لكم جميعا التوفيق فى رحلتكم للبحث عن السعادة .. أتمنى أن تصلوا لكل ما يرضيكم و يفرحكم و يجعلكم سعداء ، فأعلم أن كل من يقرأ سطوري و يبحث عن السعادة مثلي مازال هناك فى قلبه الذي يجعله يستحق أن يكون سعيدا لذلك قرر أن تكون سعيد بما لديك و سوف تصبح سعيد ، و لا تكن أسير للأحزان و اليأس و الألام
إجعل من كل يوم صفحة جديدة أكتب فى سطورها أمنية خير ، و كن متفائل فمن يتفائل بالخير يجده .. لذلك أتمنى لكم نصيب من كل خير، و أتمنى أن يكون خيري و سعادتي أمنية من أمانيكم ...
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين