2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

11/07/2017

إنه ابي يا ساده




ولاء الهوارى

كان يدلانى منذ لحظة الولادة..

لم يشعرنى قط بالحاجة..

وكان الحنان فيه عادة..

وكان لايضع لقمةفى فيه إلا ونادى..

ايها الولاء يا صاحبة السعادة...

فاتبسم فيقل هل من زيادة..

واثناء حديثنا اغفو فكان يجعل كتفه وسادة..

ويحملنى لغرفتى مثل العادة..

ويشد الغطاء واسمع صوته يهمس بسعادة..

متى اشهد زفافك...

ويقبل جبهتى وكلما خطا خطوة يتلافت..

وفى الصباح ييقظنى ..هيا اميرتى..

وعندما كبرت ادركت انها لم تكن حكايتى..

وكل مااملكه فى هذه القصه.. 

هو وهما عشته بمخيالاتى..

بعيدا كل البعد عن حياتي..

وإمضاء فيه إنتصراتي..

اما عن..إنه ابى ياساده..!!

فهذه روإية من رواياتى..

اعتذر لكم ثم تحياتى..




التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين