2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

12/02/2017

مسوخ القرن الماضي واستغلالهم دون رحمة












كتبت ريناد عبد الحميد

اسموهم فى القرن الماضى بالمسوخ لأنهم مختلفون فى شكلهم عن الآخرين، ولم يكتفوا بذلك بل إستغلوهم دون إنسانية أو رحمة .

كان أصحاب السيرك هم أكثر الناس بحثا عن اصحاب الشكل الغريب لاستغلالهم فى عروض السيرك، ليجنوا من ورائهم الكثير من الأموال ، مستغلين فقرهم الشديد وتجنب المجتمع لهم فيجذبونهم للعمل مقابل المال .

ومن أشهر الشخصيات التى ذكرها التاريخ كأغرب الحالات متغيرة الشكل وأسموهم المسوخ هم :
"تشارلز شيروود ستراتون الملقب بعقلة الأصبع"

ولد تشارلز شيروود في اليوم الرابع من شهر يناير لعام (1838) بمرض التقزم حيث أن أقصى طول وصل إليه في حياته “82 سم” ، و بسبب قصر قامته عاني كثير في طفولته و لذلك لم يكن أمامه خيار آخر غير أن يدخل إلى هذا العالم حتى يكون قادراً على كسب المال و في نفس الوقت يقضي معظم أوقاته مع أشخاص لا ينظرون إليه نظرة الاستغراب و التعجب من اختلافه ، و في عام (1842) بدأ عمله في السيرك كمهرج و وجد الاعجاب من الكثيرون الذى ياتون من اماكن كثيرة لمشاهدة عرضه.

"فيدور جيفوتشو الملقب باسم جوجو وجه الكلب"
ولد فيدور جيفوتشو في عام (1868) بحالة مرضية نادرة تسمى فرط الأشعار الخلقي أو متلازمة أمبراس و هذا المرض عبارة عن معدل غير طبيعي لنمو الشعر في الجسم و لذلك تم تسميته باسم جوجو وجه و هو بالطبع مثله مثل غيره تم استغلاله في تقديم عروض السيرك وهو يعانى من اشمءزاز واستغراب الناس له وكان يجنى القليل جدا من المال ، و توفى في عام (1904) بسبب الالتهاب الرئوي .
"جوليا باسترانا الملقبة باسم السيدة ذات الشعر واللحية"
تعد قصة هذه الفتاة من أكثر القصص المؤلمة ، ولدت جوليا في عام (1834 ) و هي فتاة مكسيكية من أصل هندي و كانت هي أيضاً تعاني من مرض فرط الأشعار الخلقي حيث أن وجهها كان مغطى بالشعر الأسود لها أذنين وأنف كبير على نحو غير عادي، وكانت أسنانها غير منتظمة ، عملتها والدتها الرقص و الغناء و لكن للأسف كانت والدتها أول من قام باستغلالها حيث قامت ببيعها لرجل يدعى ” تيودور لينت ” قام بتعليمها قراءة ثلاثة لغات و فعل هذا ليس من أجل الإنسانية أنما من أجل أن يقوم باستغلالها بشكل أكبر حيث لف بها العالم في جولة استعراضية حققت نجاح باهر و أصبحت جوليا بالنسبة له الدجاجة التي تنتج البيض الذهب ، و بعد أن نالت شهرة كبيرة خاف أن شهرتها تجعلها تخرج عن سيطرته لذلك قرر أن يتزوج منها و بالفعل تزوجها و بعد فترة قصيرة أصبحت حامل و أنجبت طفل له خصائص مشابهة لها و بعد ثلاثةأيام فقط توفى الطفل و بعد فترة توفت جوليا بسبب مضاعفات ما بعد الولادة لم يضع تيودور هذه الفرصة وقام بتحنيط جوليا وطفلها،و تم عرض الجثث داخل صندوق زجاج .

ففى النهاية هوءلاء الأشخاص وغيرهم الكثير يعانون من أمراض نفسية كثيرة يتسبب فيها المجتمع بسبب نظرتهم المختلفة لهم المجردة من الرحمة ويتناسو انهم خلق الله وليسو صنع ايديهم ،لتنتهى بهم الحياة على سرير المرض لا احد يساءل عنهم ،او تنتهى بهم فى المصحات العقلية لتكون نهايتهم دون اهتمام او رحمة فرفقا بالاءخرين.


التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين