2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

2/17/2018

الحمد لله أنها جت علي قد كده (من عالم الفيس المليان بالعجايب)



بريد القراء أعداد: هويدا صابر سرور.
أحيانا لسانك بيعجز عن الكلام والتعبير عن أللي أنت حاسس بيه جواك ومخنوق بسببه لأنه أكبر منك ، ولو أتكلمت هيتقالك كان فين عقلك أزاي يحصل كده وليه ، رغم أن عقلك لااازم هيرجعلك بعد أللي شوفته ومريت بيه أصله مش سهل ، لكن في الأول وفي الأخر لازم ترمي كل شئ ضايقك جرحك ظلمك ورا ضهرك وتكمل حياتك وأنت عقلك في راسك ومقتنع أن الغلط لازم نتعلم منه وميتكررش تاني ونقول الحمد لله أنها جت علي قد كده..
دي تجربة الأستاذه ر ش وأللي بشكرها جدااا علي أنها قررت تحكيلنا قصتها أللي أكيد هتكون أنظار لكتير.
____________
أنا.... عندي 31 سنه بشتغل في مكان كويس الحمد لله ومرتبي معقول وعيلتي الحمد لله مقتدرين ، عندي أخين وأخت التلاته متجوزين وعندهم أولاد ، مش فاضل غيري ، لما كنت أقعد من صحباتي أو زمايلي في الشغل كنت أستغرب جدا لما يتكلموا عن بنات أو شباب أتعرفوا علي ناس من الفيس وحصلهم مشاكل أو أتنصب عليهم وأقول لنفسي هو فين عقلهم ، لحد ما أنا أللي خوضت التجربه بمنتهي الغباء ، وأللي قررت أحكيها ليكم لأن لحد النهارده محدش يعرف عنها حاجه غير ربنا سبحانه وتعالى أللي حفظني وسترتني وأمي أللي طلبت مني أسكت ، الموضوع دا كان من سنه والموضوع كله مكملش 3 شهور ، شاب بعتلي علي الفيس وضيفته وأبتدينا نتكلم سوا وقالي أنه بيشتغل في ..... طبعا مكان ممتاز وبعتلي صوره مع أشخاص معروفه في كذا مكان ، هو شكله وسيم جدا وشيك لبسه باين أنه ماركات ، كان بيكلمني عادي أزيك أيه أخبارك وشغلك عامله فيه أيه مش محتاجه حاجه ويقفل فجأه وراه شغل مع فلان الفلاني ، وشويه شويه أنتي بتعملي أيه في حياتك بتخرجي فين دا رقم موبايلي لو عايزه حاجه وياريت أسمع صوتك وأشوفك فبعتله رقمي وقالي سجلته عندي ، وأنا كنت مبسوطه بأهتمامه تاني يوم بعد ما أخد رقمي كلمني الصبح الساعه 6 أيه دا أنتي نايمه قولتله أه ، قالي أصحي يا كسوله دا أنا خلاص بجهز ونازل الشغل أصحي كده وكلميني طمنيني عليكي ياله مع السلامه ، صحيت كلمته وأنا نازله الشغل ثواني وقفل معايه لأنه مشغول جدا ، كلمته تاني يوم الصبح بدري قفل عليه الخط أتصل بليل ميردش بعدها بيومين هو أتصل بيه وأنا في شغلي وأتكلم معايه عن نفسه وعيلته وأعتذر عن عدم رده لأنه مشغول اليومين دول لكن هيكون فاضي كمان أسبوع فممكن يقابلني فأعملي حسابك ، الأسبوع بقي أسبوعين ، الجديد أنه كلمني قالي أنه حبني وأني أحسن بنت عرفها وأنه لازم يكمل حياته معايه وأنه مش عايز من الدنيا غيري ، وأنا كنت بسمعه وأنا مبسوطه وأقول أخيرا قابلت الأنسان أللي بتحلم بيه كل بنت ، وحدد اليوم أللي هنتقابل فيه والمكان كان غالي قابلته وشوفته وشوفت عربيته وجابلي هديه سلسله دهب ، بعدها بيكلمني ووحشتيني وأنتي جميله أوي وأكيد أنتي هتكوني كل حياتي أنا أتجوزت مره وطلقت لكن معنديش أولاد ، وقالي حياتنا هتمشي أزاي مع بعض وبيحب أيه ومبيحبش أيه ، وأتقابلنا مرتين تاني وفي أخر مقابله بعد مأتفقنا نتقابل أمتي قبل المقابله بساعتين بيعتذر عربيته أتخبطت وهيصلحها ورجع قالي لأ مش هزعلك هاخد تاكسي وأجيلك أقابلك وبعدها أرجع للعربيه وأصر ، قابلته وأتغدينا سوا وجابلي هديه من المول أللي كنا فيه شنطه ومحفظه غاليين ، وخرجنا من المول قولتله لازم أوصلك ولو حتي لأقرب مكان ليك ، قالي هاتي المفتاح أسوق أنا عربيتك هكون أسرع عشان متتأخريش ركبنا سوا وهو ساق بعد شويه ركن في مكان هادي وبيقولي أقلعي دهبك وكان منه السلسله أللي كان جايبهالي كذا حاجه كنت لبساهم تمنهم حوالي لايقل عن 25 ألف جنيه وساعه ماركة ب 10 ألاف جنيه وأنا مصدومه كل أللي كنت بقوله أنت بتتكلم جد أنت بتتكلم جد ، فقالي أخلصي بالذوق عشان مروحكيش بمصيبه أو عاهه أنتي بنت ناس ومحترمه ومش وش بهدله وخد موبايلي عشان عليه كل حاجه بينا وكل الفلوس أللي في شنطتي وكانوا ألف ونص وخد شنط الهدايا وسابلي 100 جنيه أركب تاكسي يرجعني البيت وقالي يومين وهتلاقي العربيه وطبعا أنا مسرقتش حاجه منك لأني هقول كله كان بمزاجك وأنتي أللي أديتيني العربيه بنفسك وبنحب بعض وبينا رسايل دا غير صورنا فخافي علي نفسك وسمعتك ، رجعت البيت منهاره مش مصدقه نفسي ولا قادره أتكلم ماما تهديني وأتصلت بأخواتي طيب فين عربيتك مبردش ، لما هديت قولتلهم نزلت أشوف محل فيه لبس خرجت ملاقتش العربيه أنهرت والموبايل وقع مني وماما سألتني بينها وبيني والدهب والساعه فين وقعوا هما كمان مين أللي خد منك الحاجه دي كلها وضربتني في أوضتي وقالتلي قولي الحقيقه ومحدش هيعرف ، قولتلها وطمنتها أن محصلش بينه وبينه حاجه غلط وأقسمتلها بالله ، قالت لبابا وأخواتي الحمد لله أنها بخير وكل شئ يتعوض أن شاء الله ، بلغنا بسرقة العربيه والشرطه لاقيتها مركونه في مكان بس متاخد منها حاجات كتير ، وطبعا قفل موبايله والفيس وأختفي ، وماما طلبت مني أسكت خالص ومتكلمش بكلمه واحده لأي حد ولا حتي أختي ، وفعلا سكت وهفضل ساكته ، هقول أيه أنا كل يوم بكلم نفسي لكن أكيد أتعلمت ، ولسه بسمع قصص من أصحابي وزمايلي عن ناس غبيه وساذجه زي.
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين