2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

2/18/2018

بردة للمصطفى




صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 

عاشق أتيت إليك متيم بالهوى
وعشقك قد  أزهر   لي  مكاني
أنا   المتيم   في   هواك  هائم
ومن  لسواك   يهيم    وجداني
ماظننت لغيرك  الغرام   يكون
و ما  لغيرك   قد  يملك  كياني
سكنت بواد الغرام  لك  مغرمآ
مبايع لحبك جل ماكان غرامي
عجز  الخيال عن  ذكر  وصفك
ومانطق بوصفك حرف كلامي
ألاليتني كنت لك حبيبي  بردة
فأنت  وحدك   سيدي  وإمامي
ما كنت   قد     فارقتك   برهة
ليزداد  بقربك قوة   إعتصامي
كنت   وماتزال  أعظمنا مكرمة
عظيم الخلائق و عنهم السامي
رحيم الأخشبين ذاك هو فعلك
عند    ذكراك   تتطاير    أثامي 
انت نبع المودة وانت  قنديلها 
وانت الغرام   الدائم  المتنامي
سيد  تعتلي   الأفلاك   بقامتك
كليم الرحمن بليلة بها  وسامي
تشق  الأنوار  من  نور  طلعتك
ولا تنطق إلا بوحي كان  قرأني
ألا ليتني  بردة تتشرف بهامتك
فيفخر الفؤاد انك  من   كساني
بعظيم  خلق   الله   أنا  المغرم
و بذكرك   تنجلي  جل  أحزاني
كيف لا وأنت جل ضياء  كوني
وانت الذي خضعت له  المعاني
حبيب الله  انت   النبي  الخالد
و الذي  نهر   عشقه  قد  رواني
عطر القلوب  و ساكن  الضلوع 
لم يخلق مثلك  إنس و لا جاني
انت  للكرم   تاج و  نهر  للجود
لا يباريك يومآ في جودك ثاني
ألا ليت كلماتي تصل لمسامعك
وأراك يومآ  باسمآ وانت  تراني
قد ملأ عشقك جميع  جوارحي
ومنات النفس أن  بفرح  تلقاني
سيد الكون محمدآ يا خير بشر
عذرآ  سيدي  إن  ذكرك  أبكاني
هو بكاء  شوق  لحبيب  عاشق
تمنى رؤياك و عناقك لو  ثواني
أيا حبيب  الله  يا أعظم  خلقه
من عشقك سيدي النوم  جفاني 
في  كل  حين  ذكرك   يحركني
وينعم  القلب  بذكرك   و لساني
تلك   نعمة   أكرمني   الله   بها  
وأطمع بذو الجلال كرم لإيماني
أسقني  شهدآ  من يمين  كفيك
يا خير  من  روى  ومن  سقاني
كن شفيعي فقد  شاقني وصلك 
ومن  غيرك  لها   يا سيد  أواني
لك وحدك الشفاعة  يوم  اللقاء
بأمر رب عظيم أنشاك وأنشاني
إني مشتاق للقاك  دومآ  سيدي
و على  الواحد  الأحد   تكلاني
نلت  شرف   من  الله   بمدحك 
وعذرآ إن قد قصرت في بياني
تعجز  الكلمات  بوصفك سيدي
فلا يحمل وصفك جل  ديواني
أيا أعظم خلق الله خلق ونسبآ 
يا ضياء الشمس ياسيد عدناني
كنت و مازلت وستبقى  سيدنا
ونبت   ذكرك  سيبقى لنا  داني
فأنت من  تجلت  الأنور  بطلته
و غرد له الطير بأعذب  الحاني
للروح أنت دواء  تشفي بذكرك
كل من  كان  لله عاص  وجاني
فداك  روحي  و دمي    وولدي
و فداك أبواي ياأعظم الحواني
صلوات ربي عليك عدد  الخلق
وعدد ما نطقت ألسن الأكواني
صلوات الله عليك عدد الذرات
وعدد ما خلق  الله من ضداني

مدير قسم الادب و الشعر

علا السنجري
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين