2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

2/26/2018

البيات الشتوي للضفادع



د عبد العليم دسوقي المنشاوي
الضفادع ونعيقها المستمر هي من مؤشرات حلول فصل الربيع، والذي تظهر خلاله بشكل مفاجيء وكأنها انبثقت من العدم، فما سبب اختفاء الضفادع خلال فترات الشتاء؟، وترى كيف يمر عليها هذا الفصل وأين تكون؟!

اختفاء الضفادع الشتوي :
الضفادع تختفي عن الأنظار خلال فصل الشتاء لانخفاض درجة الحرارة، وذلك لأنها من الكائنات التي تقوم بالبيات الشتوي خلال هذا الفصل من كل عام، وهو أحد شقي البيات الموسمي الذي تقوم به بعض الكائنات حفاظاً على حياتها.

البيات الموسمي بصفة عامة :
ظاهرة البيات الشتوي أو كما تعرف أيضاً بمصطلح السبات الشتوي، هي ليست ظاهرة قاصرة علىالضفادع بأنواعها فحسب، إنما هي ظاهرة البيات في حد ذاتها ظاهرة عامة شائعة بين عدد هائل من الكائنات الحية، والاسم العام لهذه الظاهرة هو ظاهرة السبات الموسمي، وهي تنقسم إلى شقين رئيسيين هما ظاهرة البيات الشتوي وكذا ظاهرة البيات الصيفي، والسبب فيها هو عدم موائمة أحوال الطقس خلال أحد الفصلين لبعض الكائنات الحية ومنها الضفادع ،وبناء عليه تكف هذه المخلوقات عن النشاط والحركة خلال هذه الفترة من كل عام، لتعود الضفادع وغيرها لمزاولة أنشطتها وإتمام دورة الحياة مرة أخرى فور انتهاؤه.

أسباب بيات الضفادع الشتوي :
الأحياء تصنف من حيث نوع الدماء إلى كائنات الدمالحار وكائنات الدم البارد، و الضفادع تنتمي إلى ذلك النوع الأخير “ذوات الدم البارد”، ومن ثم فأن الضفادع تفتقر للعملية الفسيولوجية المسئولة عن تنظيم درجة حرارة الجسم آلياً، بينما يكون اعتمادها بالكامل على درجة حرارة البيئة المحيطة التي تعيش في إطارها، ولذا فإن الضفادع كباقي الكائنات المشابهة لا يمكنها البقاء في المناطق القطبيةوالباردة، ولا تتعايش إلا في المناطق ذات المناخ المتسم بالاعتدال والاستقرار.

كيف يتم بيات الضفادع الشتوي ؟
عند مقدم الشتاء وانخفاض درجة الحرارة للحد الذي لا يمكن لـ الضفادع أن تحتمله، تقوم الضفادع بغمس نفسها في الطين على عمق معين، معلنة بذلك دخولها طور البيات الموسمي الشتوي، والذي يمتد طيلة فترة الشتاء ولا تتخلى عنه إلا مع قدوم الربيع، فتتخلى عن سباتها وتخرج للتزاوج ووضع بيضها الذي ينتج حوالي عشرة أفراخ خلال هذا الفصل.

ماذا يحدث إن تم خرق البيات :
سبحان الله العلي العظيم فأن الضفادع هذه الكائنات الحية الصغيرة لم يعلمها أحد، ولكنها بفطرتها التي خلقت عليها تعلم ما يصلح لها ولحياتها وما قد يتسبب في القضاء عليها، ومن ثم فأن الضفادع تدرك بشكل فطري أن البرودة القارسة تجعل من موتها أمراً محتوماً، ومن ثم تلجأ إلى حالة السبات الطويل خلال فترة الشتاء، ولعلنا نتساءل ماذا قد يحدث إذا ما تم خرق الضفادع لهذا البيات الشتوي، وبعكس معظم الظواهر المرتبطة بحياة الحيوانات لم يجب عن العلماء عن هذا السؤال، إنما الصدفة البحتة أجابت عنه حين قام أحد الضفادع فعلياً بخرق البيات الشتوي، وانحل من سباته قبل حلول فصل الربيع والأوان المفترض لحدوث ذلك.

حيث كان أحد مصوري النرويج ويدعى سيفن يقوم بإحدى رحلات التزلج على الجليد، حين وقع بصره على نقطة داكنة صغيرة تظهر بوضوح وسط بياض الثلج، اقترب المصور من هذه النقطة فتبين أن النقطة ما هي إلا أحد الضفادع ، وكان الضفدع متجمداً مكتسياً بطبقة شفيفة من الصقيع، وقام المصور ستيفن بالتقاط عدد من الصور الدالة على تجمد الضفادع ،وترجع أهمية هذه الصور إلى أنها المرة الأولى التي يُشاهد فيها أحد الضفادع في ذلك الوضع، كون الطبيعي ألا تتم مشاهد الضفادع مطلقاً خلال ذلك الوقت من كل عام، وهو الأمر الذي أثار العماء وجذب اهتمامهم إلى تقصي الأمر، وكان تفسيرهم أن أحد الضفادع قد خدعته تقلبات الجو خلال فترة بياته الشتوي، وبسبب اعتدال درجة الحرارة في أحد الأيام انخذع الضفدع واعتقد أن فصل الربيع قد حل، فتخلى الضفدع عن سباته وخرج ليزاول نشاطه ويتزاوج، وبينما يعبر الضفدع البحيرة انخفضت درجات الحرارة ثانية وعاد الطقس الشتوي، ولأن أجسام الضفادع لا تحتمل مثل هذا الطقس فانتهى المطاف بالضفدع المسكين متجمداً.

د عبد العليم دسوقي المنشاوي

استاذ علم الحيوان الزراعي

كلية الزراعة_ جامعة سوهاج
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين