2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

3/08/2018

ظاهرة.... شيرين رضا

ظاهرة..... شيرين رضا


كتبت 
      علا السنجري

شيرين رضا

الظاهرة كثيراً ما تشير إلى حدث غير عادي، في الاستخدام العلمي، الظاهرة هي أي حدث يمكن ملاحظته و مراقبته و رصده، هناك بعض الأشخاص يعتبروا ظاهرة مؤثرة تحتاج للرصد و المتابعة ، قد نتفق أو نختلف معها ، لكنهم مميزون .

الظاهرة .... شيرين رضا فنانة من عائلة فنية، ولدت في القاهرة 1968 ، فوالدها هو الفنان ومصمم الإستعراضات الشهير محمود رضا ، وعمها هو الفنان علي رضا اللذان أسسا فرقة رضا للفنون الشعبية.

شيرين رضا بدأت حياتها الفنية كموديل من خلال الإعلانات، في أواخر الثمانينات ، قدمت فوازير فنون مع مدحت صالح ومن إخراج الراحل فهمي عبد الحميد .  ظهرت مع عمرو دياب في فيديو كليب "متخافيش" التي كانت الأغنية الرئيسية لألبوم يحمل نفس الإسم.

شيرين رضا غابت عن الساحة الفنية لعشر سنوات لتعود من خلال مشاركتها في فيلم "أشرف حرامي" مع تامر عبد المنعم وإخراج فخر الدين نجيدة  في عام 2007 كما ظهرت في عدة حلقات من مسلسل "لحظات حرجة".

شيرين رضا أثبتت أن الموهبة تزداد ثقلا مع التقدم في العمر ، وذلك من خلال أدوارها في الفيل الازرق و مسلسل الصفعة و بدون ذكر اسماء.

 شيرين رضا تصدرت تريندات موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عقب ظهورها بـ"المايوه"، في كليب أغنية "3 دقات". 

شيرين رضا لفتت الأنظار بمشاركتها كسيدة عجوز في فيلم « فوتوكوبي » مع الفنان محمود حميدة ، علقت على ذلك قائلة :" عشان أنا ممثلة لازم أعمل كده مش لازم أطلع طول الوقت شعري حلو وشكلي حلو".

شيرين رضا زواجها من الفنان عمرو دياب جاء في سن مبكر عام 1989 وانتهى بعد 3 سنوات، ومازالت الصداقة مستمرة بينهما حتى الآن، خاصة وأن بينهما ابنة هي "نور" .
شيرين رضا تعترف أن عمرو دياب لم يفسد حياتها، كما أنها لم تصب بعقدة من الزواج بسببه، ولكنها لا ترغب بالزواج مرة أخرى لأنها تراه مشروعاً غير ناجح، مع تأكيدها بأنها لا تعرف ما الذي قد يحدث في الأيام المقبلة.

شيرين رضاأكدت أن ابنتها نور تدرس في الوقت الحالي لغة الإشارة، بعدما درست التجارة، وأشارت إلى كونها ترغب في رؤيتها سعيدة وليس شرطاً أن تكون السعادة في 
شيرين رضا أثارت ضجة كبيرة مؤخرا بسبب تصريحاتها عن أصوات المؤذنين،  ووصفها أصوات بعض المؤذنين بـ "الجعير"  ، إلا أنّ بعض روّاد التواصل الاجتماعي اعتبروا أنّ كلام رضا واقعي، لافتين إلى أنّ مكبرات الصوت التي تستخدم في الأذان تزعج الناس وهذه شكوى عامة وليست في مصر فقط بل في كل الدول العربية.



إقرأ أيضا
ظاهرة.... محمد رمضان



التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين