2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

3/14/2018

اغتصاب هتك عرض تحرش .. أزمات تحتاج لـ "ثورة أخلاق"

اغتصاب هتك عرض تحرش .. أزمات تحتاج لـ "ثورة أخلاق"

اغتصاب، هتك عرض، تحرش جنسي، أصبحت تلك الكلمات شائعة بيننا بشكل كبير، بعد أن أصبح مجتمعنا يعاني من أزمات متعددة جاءت في صدارتها "أزمة الأخلاق"، التي إذا أصابت شعباً هوت به من الصدارة الى الانحطاط فطرحته أرضاً لكل غاصب أثيم . 

الكثيرون منا ﻻ يستطيعون التفرقة بين تلك المفاهيم، فيختلط عليهم اﻷمر بين الاغتصاب وهتك العرض والتحرش الجنسي، ويعتقدون أن هذه المصطلحات تمتلك مفهوم واحد، ولكن واقع اﻷمر أن هناك فرق شاسع بين كل مفهوم من تلك المفاهيم، وإليكم الفرق:

○ مفهوم اﻻغتصاب : 

ﻻ يكون اﻻغتصاب اﻹ من رجل ﻹمرأة، وهو التعدي الجنسي علي الأنثى دون رضاها ودون رغبتها، ويشترط فيه حدوث إيلاج حتى ولو لمرة واحدة، على أن تكون المرأة مسلوبة الإرادة تماماً، ودون رغبتها نتيجة إجبار مادي أو معنوي أو غياب وعي أو إصابة بمرض عقلي، أو الزوجة المطلقة التي يواقعها طليقها دون علمها بالطﻻق، وعدم رضاها عن المواقعة بعد علمها.

عقوبة اﻻغتصاب : 

اﻻغتصاب جناية عقوبتها تصل للمؤبد والإعدام، شرط ان تكون المجني عليها مكرهة علي الفعل، أما إذا كان الفعل برضاها فلا عقوبة، اﻻ في حالة كون الفتاة قاصر " بمعني أنها لم تتجاوز سن الـ18 بعد"

 ○ مفهوم هتك العرض :

هتك العرض هو تعدى جسدى جنسي رغماً عن المجنى عليه، والغرض منه اﻹخلال بحيائه، وﻻ يشترط فيه جنس محدد ﻷي من الطرفين، فقد يحدث من ذكر على أنثى أو العكس، أو من ذكر على ذكر أو من أنثى على أنثى، وﻻ يكون إلا بالتعدي المادي والاحتكاك المباشر بالمتلقي، ويشترط فيه العلم والإدراك والإرادة من الجاني، وﻻ يشترط في هتك العرض اللمس، بمجرد كشف عورة المجني عليه حتى دون المساس بها يعد هتكاً لعرضه، وﻻ يشترط فيه الكشف أيضاً، فيمكن أن يحدث هتك العرض عن طريق المساس بالعورة دون كشفها، والعورة هي جزء من أجزاء الجسم التي يحرص الفرد على صونها وحجبها عن الأنظار.

عقوبة هتك العرض :

يصنف هتك العرض قانونياً كجناية، ويمتد عقوبته من 7سنوات سجن وتشدد العقوبة حتي تصل إلى المؤبد "25 سنة" في بعض الحالات. 
اغتصاب هتك عرض تحرش .. أزمات تحتاج لـ "ثورة أخلاق"

○ مفهوم التحرش :

 التحرش هو الاعتداء الجنسي علي الفتاة باللفظ أو الإيحاء أو ملامسة أجزاء غير حساسة من جسدها، دون موافقتها، سواء بالكلمات أو بالملامسة أو بالإشارة، وسواء كان الفعل علانية أو سرًا، وقد يحدث من ذكر على أنثي أو العكس أو من ذكر على ذكر أو أنثى على أنثى، والتحرش الجنسي هو أقل فعلا من هتك العرض، بينما يعد اﻻغتصاب أعلاهم جميعاً. 

عقوبة التحرش الجنسي :

يصنف التحرش الجنسي فى القانون على أنه جنحة، وتتراوح عقوبته ما بين 6 أشهر لـ3 سنوات مع الغرامة، وتصل لسنتين وتتشدد إلى خمسة سنوات مع مضاعفات للغرامة. 

وأخيراً ورغم اختلاف كل مفهوم من تلك المفاهيم عن اﻵخر إﻻ أن هناك حقيقة ثابتة ومشتركة بينهم جميعاً، أن كل مصطلح منهم يمتلك كارثة حقيقة بداخله، بداية من التحرش الجنسي مروراً بهتك العرض وصوﻻ للاغتصاب، ضاعت أسس ومبادئ كل العقائد والشرائع، التي جاءت بها كل اﻷديان السماوية، فإلى متى يظل كل غافل فى غفلته؟
اغتصاب هتك عرض تحرش .. أزمات تحتاج لـ "ثورة أخلاق"

متى يرد كل فاسد وظالم وطاغي الى صوابه؟، متى تعود النخوة والشهامة والرجولة داخل كل فرد من أفراد مجتمع غلب على طبعه اﻻنحلال واﻻنفلات واﻻنحطاط؟

 ما نحتاجه ليس أمراً صعباً أو شبه مستحيل، فقط كل ما نحتاجه لحل تلك اﻷزمة "ثورة أخلاق"، أو نبحث عن "أخلاق للبيع".
بقلم  فاطمة عبدالحميد
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين