2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

6/24/2018

كل ما يجب معرفته عن صاحب فكرة تحطيم خط بارليف بمضخات المياة "باقي زكي يوسف"

كل ما يجب معرفته عن صاحب فكرة تحطيم خط بارليف بمضخات المياة "باقي زكي يوسف"

كتبت/ فاطمة عبدالحميد


ولأن تاريخ بلادنا يستحق؛ وجب علينا تسطيره وتدوينه من حروف من نور، ليمتد شعاعه على مر العصور والأزمنة، ينير دروب كل من يضل به الطريق، فبعد رحيل صاحب فكرة عبور خط بارليف وتحطيمه بمضخات المياة اللواء مهندس "باقي زكي يوسف" عن عالمنا صباح أمس السبت الموافق لـ24 يونيو، وجب علينا أن نتذكره بنبذه قصيرة اعترافا منا ولو بجزء صغير بفضله وعبقرية تفكيره.

هناك أجساد ترحل لكن يظل أثرها ويمتد، وتخلد سيرتها وتستمر ذكراها الطيبة بعملها التاريخي الذي سطر لنفسه دربا يسير عليه من يليه من أصحاب الهمم والشجاعات، الذي رحل عن عمر ناهز 87 عامًا، ليكون اسمه على مسمى ويظل "باقي" بالانجاز الذي لعبه في حرب أكتوبر عام 1973.

كل ما يجب معرفته عن صاحب فكرة تحطيم خط بارليف بمضخات المياة "باقي زكي يوسف"

ولد اللواء باقى زكى يوسف عام 1931م، وتخرج فى كلية الهندسة جامعة عين شمس قسم ميكانيكا سنة 1954، والتحق بالقوات المسلحة فى ديسمبر 1954 والتحق بالتدريج فى القوات المسلحة بجميع الرتب والمواقع المختلفة حتى رتبة لواء.

للمزيد

وتقلد اللواء باقي زكي يوسف منصب رئيس فرع المركبات بالجيش الثالث الميداني أثناء حرب أكتوبر ، وهو صاحب فكرة استخدام ضغط المياة لإحداث ثغرات في الساتر الترابي المعروف بخط بارليف في سبتمبر عام 1969 والتي تم تنفيذها في حرب أكتوبر عام 1973.

كل ما يجب معرفته عن صاحب فكرة تحطيم خط بارليف بمضخات المياة "باقي زكي يوسف"

وفي شهر مايو عام 1964 تم انتدابه للعمل في مشروع السد العالي في شهر مايو عام 1964، ثم بعد ذلك تم تعيينه رئيساً لفرع المركبات برتبة مقدم في الفرقة 19 مشاة الميكانيكية، وفى هذه الفترة شاهد عن قرب عملية تجريف عدة جبال من الأتربة والرمال في داخل مشروع السد العالى بمحافظة أسوان والتي كانت هذه هي بذرة فكرة إحداث ثغرات في الساتر الترابي المواجه لخط برليف.

إلى جانب عمله أيضاً كضابط مهندس في القوات المسلحة خلال الفترة من عام 1954 وحتى 1 يوليو 1984، قضى منها خمس سنوات برتبة لواء.

كل ما يجب معرفته عن صاحب فكرة تحطيم خط بارليف بمضخات المياة "باقي زكي يوسف"

وأخيراً تمكن اللواء باقي زكي يوسف من حصد عدة أوسمة، كما حصل على نوط الجمهورية العسكري من الدرجة الأولى من الرئيس الراحل محمد أنور السادات في فبراير عام 1974 عن أعمال قتال استثنائية تدل على التضحية والشجاعة الفائقة في مواجهة العدو بميدان القتال في حرب أكتوبر 1973،  إضافةً الى وسام الجمهورية من الطبقة الثانية من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك عام 1984 بمناسبة إحالته إلى التقاعد من القوات المسلحة.

للمزيد

التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين