2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

7/23/2018

قطافُ الصمت

قطافُ الصمت


                 شعر :
          مصطفى الحاج حسين .

تيبّسَ نبضُ الانتظارِ

وشـاخَ صمتُ الصّبرِ

تراكمت طبقاتُ الغبارِ 

على عمري

وأنتِ 

مترددةٌ عنِ المجيءِ

تجعدَ الكحلُ بعينيكِ

والدمعةُ صارت مزراباً مِنَ الحجرِ

وَهَنتْ عظامُ الأرضِ

وتعكزَ الغيمُ 

على صدى صرختِي

وأنتِ مشلولةُ الحنينِ

أشعلتُ شموعَ الدّمعِ

لأضيءَ لـكِ عتمةَ القلبِ

وطيرتُ إليكِ قصائدي

لترفرفَ فراشاتُ روحِـكِ

طرقتُ أبوابَ الرجاءِ

وأنتِ ملعثمةُ الخطا

تتعثرينَ بظلِّ الخوفِ

اقتربي من جنائنِ الشوقِ

مدّي يدَكِ لاحتراقي

أطيحي بأوجاعِ الوحشةِ

ادخلي غاباتِ ضوئي

تسَنّدي على آهاتي

واعبري جسرَ اللهفةِ

بحَّ صوتُ التّرقبِ

ومادتِ الرّوحُ باختناقِها

لا تتمترسي 

خلفَ شحوبِ نافذتِـكِ

هشمي زجاجَ غصتِـكُ

لننطلقَ

صوبَ سهوبِ الرّياحِ

نعانقُ ما تبقى لنا

من قهرٍ

تعالَـيْ 

أعطِـكِ مفاتيحَ المَـدى

أضمن لعطرِكِ الخلودَ

لا موتٌ بأحضانِ الهوى

لا دمعٌ في عناقِ الهمسِ

أقبلي 

ضلتِ الشّمسُ دربَـها

وحانَ قطافُ الصّمتِ  *

                         

للمزيد
سعادة النفس

مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري
                                  
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين