2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

7/20/2018

يا عزيزي كلنا معز مسعود



بقلم دكتورة / إيمان الريس

يا عزيزي كلنا معز مسعود

النجومية والشهرة الزائفة ظاهرة يقع تحت عباءتها الداعية الشاب الذي يفتقد للحكمة والخبرة والعلم والتجارب الحياتية والثقافة والصبر والتخطيط، وهذا غالبا يحدث عند اصطدامه بالواقع فيجد أن الفعل عكس القول راجعا إلى افتقاده للإيمان الشديد بما يقول، فايفعل ما لا يقول، ويكشف المستور بعد الاحتكاك بالتجارب الحياتية

نحن جميعا بداخلنا الخير والشر
نخطيء ونصيب دون استثناء،
ولكن مع المحيطين من الاهل والاصدقاء والجيران و المعارف وليس عبر شاشة منفذ للملايين من البشر، منا من ستر الله عليه و منا من ربنا أراد أن يجعله عبره للجميع

-نعم كلنا معز مسعود: 


نحن بشر ليس ملائكة، ولكن منا من يعترف ويكسب رضا الله واحترام الناس و منا من يتكبر فينظر إلى نفسه و ينظر إليه الجميع نظرة احتقار ونفاق.

اقرأ أيضا: الشات الليلي وخراب البيوت

يا عزيزي كلنا معز مسعود

نعم يا سيدي كلنا معز مسعود، ننصح الجميع ونتمناه العمل بنصائح ونجتهد في ذلك، نخاف و نحب الناس والأصدقاء و الأهل ولكن من يأتي بجانب مصالحنا ننقض عليه مثل الذئاب دون رحمة.

اقرأ المزيد: 
إبداع إحسان عبد القدوس وثورة يوليو


نحب الصدق ولكن لا نعمل به تحت مسمى التطبيل و التكيس و المجاملة الكاذبة، و تيسير الأمور و "المصالح اللي بتتصالح" .

نحب الخير للجميع ولكن لا يكون أفضل مني أحد نحن أولاً!

نحب الدين جدا ولا نعمل بكل تعليماته في حياتنا، نأخذ فقط ما يناسبنا في حياتنا و يناسب افكارنا، ويؤيدها.

نتحدث عن المسامحة والإرشاد والتوجيه ومع أول خطأ لصديق أو أخ أو زميل نأخذ السكين والساطور لذبح المخطيء، مثل أضحية العيد "حلال الله اكبر " ونتصيد الأخطاء التي لا تكون يوما علي هواه أفكارنا ومعتقداتنا لإثبات أننا الأصح.

تناسينا اننا بشر، بداخلنا الخير والشر،
حريتي تنتهي عند أعراض وحرية الآخرون. نحن في حاجة شديدة إلى التصالح مع النفس ومواجهة النفس، نحن نحتاج إلى معرفة الدين الصحيح، وأن علينا النصح والإرشاد والتوجيه لبعض وليس للتشهير ببعض أو الشماته و التوبيخ، كلنا خطائين
 و خير الخطائين التوابون.

اقرأ أيضا: 
علاقة الارهاب والدين


يا عزيزي كلنا معز مسعود

الخطأ الكبير حقا هو عدم الاعتراف بالأخطاء والتقصير في حق الله وأنفسنا، و أن الهوى والحب غلب الإيمان لأنها كانت دون إيمان حقيقي وصادق لوجه الله، إيمان مصطنع، إيمان دون إيمان.

من منكم بلا خطيه فليرمي معز مسعود بسهام الكلام القاسي، و من سار بين الناس جابراً للخواطر أدركه الله في جوف المخاطر، اصنع المعروف ولو بالقليل ولا تستصغره لاتدري لعلها هي المنجيه، من منكم ليس معز مسعود؟  
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين