2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

8/05/2018

10 نصائح وقائية لعلاج مشكلة العدوانية عند الأطفال

 10 نصائح وقائية لعلاج مشكلة العدوانية عند الأطفال


بقلم / غادة عبدالله


غالباً ما يتصرف الأطفال بغرابة خلال سنواتهم الأولى، فقد يتصرف بعض الأطفال بعصبيّة أكثر من أقرانهم، ولكن الأمر ليس مخيفاً؛ حيث تعد صفات العصبية والعدوانية وغيرها من الصفات المقلقة أمراً طبيعياً للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، ولكن تحويل الطفل من شخصية عدوانية إلى طفل غير عدواني أمر يحتاج إلى بعض الوقت والصبر، ويجب الاهتمام بالسلوك العدواني بالتحديد حتى لا يؤثّر بشكل سلبي على تطور عقل الطفل .



حيث يتعلم ويكتسب
بعض الاطفال الكثير من العادات العدوانية عن طريق ملاحظة نماذج لهم مثل الأباء أو الأخوة الذين يمثلون القدوة الحسنة بالنسبة لهم، ولاشك أنها مشكلة عامة تثير ذعو وخوف الوالدين خاصة أن الأفعال العدوانية التي ترتكب من جانب الطفل لا يقتصر حدوثها في المنزل فحسب، بل تسبب لهم الكثير من المتاعب في بعض الأماكن العامة سواء في المدرسة أو النادي أو عند زيارة الأقارب.


ماهو السلوك العدواني؟


السلوك العدواني هو تصرف سلبي يصدر من الطفل تجاه الاخرين ويظهر على صوره عنف جسدي أو لغوي أو بشكل ايماءات وتعابير غير مقبوله من قبل الاخرين.



 10 نصائح وقائية لعلاج مشكلة العدوانية عند الأطفال

شخصية الطفل والبيئة المحيطة به:


حيث تتشكل شخصية الطفل حسب البيئة المُحيطة به، فإذا نما في بيئة تحض على العنف والعدوان أو أحد أفراد الأسرة يتسمون بالعدوانية يصبح كذلك، والعكس ، و أن البيئة هي العامل الرئيسي في تشكيل جوهر وشخصية الطفل تاليها المدرسة.


أقرا أيضآ:

أساليب حياتية تساعدنا فى صنع المعجزات



كيف يكتسب الطفل العدوانية؟


يكتسب الطفل العدوانية نتيجة ملاحظة شخص ذو مرتبة عالية بالنسبة له يقوم بذلك وبالتالي يتولد لديه أو يترسخ في أذهانه بأن هذا السلوك حسن وليس سئ، أوعندما يوجد هناك عائق يعوق تلبيه احتياجاته أو الوصول إليها، أو نتيجة أنتياب الفرد بالتوتر الشديد والقلق نتيجة عوامل خارجية مما يفقد الطفل قدرته على الاتزان والتكيف ويغير نمط سلوكه وشخصيته ويصبح عدواني.

-وقدرة الطفل على التخيل تعتبر عاملا مؤثرا في العدوان فقد أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال الأكثر قدرة على التخيل هم اقل احتمالا للقيام بتصرفات عدوانية.



 10 نصائح وقائية لعلاج مشكلة العدوانية عند الأطفال


وجاءت بعض الدراسات نفيد بأن الأطفال الذي ينشأون في بيئة يتغيب عنها الأب لفترات طويلة، تظهر عليهم علامات التمرد والعدوانية على الآخرين .


دور الميديا فى عدوانية الطفل؟


أن الميديا الإعلامية سواء تلفاز أوسينما أو إنترنت تمثل مصدر المعرفة التي يلجأ إليها الطفل للإطلاع على مجريات الأحداث، لافتا أنها أخذت طابع آخر عكس المتعارف عليه قديما سواء في برامج الأطفال أو أفلام الكارتون حيثُ أصبحت مشبعة بالكثير من مشاهد العنف وخاصة أفلام الكارتون التي يتردد عليها الكثير من الأطفال.

- ومن هنا يبدأ الطفل في تعلم واكتساب الأفعال العدوانية، كما أنها ساهمت بشكل فعّال في نمو ثقافة العنف والعدوان في المجتمعات.



أقرا أيضآ:

اعراض هشاشة العظام عند المراهقين

قبل البدء بمعالجة سلوك الطفل العدواني، يجب على أحد الوالدين استخدام الطرق المناسبة لمعالجة المشكلة، ويفضل التزويد بالمعلومات حول المشكلة وكيفية علاجها، وهنا نقدم بعض النصائح للتعامل مع السلوك العدواني لدى طفلك:




1-المحافظة على سلامة صحة طفلك النفسية والبدنية، فيجب عدم الفصل بين الصحة النفسية والجسدية؛ فالطفل يحتاج للتغذية المناسبة والصحيّة، ويجب منعه من تناول الأطعمة المضرّة والمشروبات غير المفيدة، كالمشروبات الغازية التي تسبّب تلفاً في خلايا الدماغ وتعريض الجسم للسمنة؛ فالسمنة خطرة جداً وتسبب بطئاً في التعلّم والاستيعاب، لذلك يجب مساعدة الطفل على التخلّص من الوزن الزائد وعدم إهماله.





2-إجبار الطفل على ممارسة التمارين الرياضية، فالتمارين الرياضيّة تساعد على تحسين الدورة الدموية وبالتالي تحسين وتطوير الفكر. يجب على أحد الوالدين مراقبة سلوك الطفل جيداً؛ بحيث تتم ملاحظة أي سلوك غريب وأعراض السلوك العدواني بالتحديد لتتمّ معالجته مبكراً.




3- توفير ألعاب حركيّة للطفل ليتخلّص من طاقته المخزّنة، وبالتالي يتمّ صرف طاقته السلبية ممّا يؤدي إلى التخفيف من ردّة فعله وحماسه.



4-قراءة بعض القصص
التي تشرح للطفل بصورةٍ مبسّطة معاني الأخلاق والتصرّفات السيئة التي يجب التخلّص منها، ومدى الأذى الذي تسبّبه هذه التصرفات، والتصرفات الحميدة التي يجب التحلّي بها.



 10 نصائح وقائية لعلاج مشكلة العدوانية عند الأطفال




5-تجنب النقاشات الحادة بين الزوجين أمام الطفل، والحرص على منحه الحب والأمان في منزله؛ فالمشاكل الأسرية بين الزوجين تسبب زيادة السلوك العدواني في الطفل.




6-تقليل أوقات مشاهدة التلفزيون، ومراقبة البرامج التي يشاهدها طفلك، فقد تكون الرسوم المتحرّكة والبرامج الأخرى المصممة للأطفال الأكبر سناً مليئة بالصراخ، وحتى الضرب.




7-معاقبة الطفل أمر مهم وضروري في حال أساء التصّرف، قد يكون عقاباً مادياً كالحرمان من المصروف اليومي أو معنوياً.


8-تجنّب تعريض الطفل للعقاب بالضرب.



أقرا أيضآ:

مشكلات مرحلة المراهقة




9-السماح للطفل بتقديم رأيه وعرض أفكاره وأفعاله، وتقديم الدعم والمكافآت المادية للطفل عند ملاحظة تحسن في سلوكه.



10-يجب عدم التردد في طلب المساعدة
في حالة تداعي حالة الطفل للأسوأ، فيفضّل استشارة طبيب نفسي أو اختصاصي لمعالجة المشكلة بالطرق المناسبة، ويمكن طلب المساعدة من أحد الأصدقاء أو الأقارب الموثوقين.


نأمل متابعينا سحر الحياة الكرام
بأن نكون افدناكم فى هذا المقال عن كيفية التعامل مع الطفل العدوانى واتباع الـ10 نصائح المهمة الوقائية لمشكلة العدوانية عن الاطفال.

التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين