2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

8/26/2018

وعندكً واحد شيشه للاطفال هنا


وعندكً واحد شيشه للاطفال هنا


بقلم دكتورة / إيمان الريس

العيد فرحة وأجمل فرحة ، نعم جميعاً في إنتظار لحظات العيد الجميلة ومتعة السعادةً وصلة الرحم أطفالنا الآن تعيش حالة أهلاً بالشيشة ، في غياب تام من الأهل .


ظاهرة إنتشار تواجد الأطفال في المقاهي ، و إنتشار شرب الشيشة بينهم ، ظاهرة تحتاج إلى وقفة و إنتباه من المجتمع ، لأنها تدق ناقوس الخطر بأن القادم ما هو إلا الأسوء .

فأين الاعلام من تلك الظاهرة الملعونة التي قد تدمر الأسرة ومنها المجتمع !! 

و عليه : -لو لم يتم إتخاذ إجراء صارم مع أصحاب المقاهي ، فيستفحل الأمر لأكثر مما نراه حالياَ فلا هم أصحاب ضمير و لا أخلاق ، و يجب محاسبتهم قانونياً و بشدة ، حتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه بالسماح بتدمير جيل بأكمله من نشىء اليوم ، مسؤولي الغد . -



وعندكً واحد شيشه للاطفال هنا

أين دور الاسرة في التربية

يجب أن تتم محاسبة الأهل المهملين لأبنائهم ، لأنهم تخلوا عن دورهم التربوي و أهملوه بشدة ، و تركوا أبناءهم ليتلقفهم الشارع دون متابعة أو رقابة

. -يجب أن تكون هناك توعية إرشادية سليمة و بطرق تربوية للأطفال في المدارس و النوادي و مراكز الشباب ، و من قبلهم توعية الآباء بطرق التربية الصحيحة ، فكل المؤوسسات مكملة لبعضها في أداء ذلك الدور التربوي

. - يجب أن تكون هناك مراقبة مجتمعية لتلك الأماكن التي تستبيح براءة أطفالنا ، و يجب أن يتخلى الجميع عن مبدأ اللامبالاة و عدم الإهتمام بشؤون غيره ، فلنستبدل جملة "و أنا مالي" بـعمل إيجابي قاطع ، على الأقل في نطاق ما تراه أمامك ، فالساكت عن الحق شيطان أخرس ، و كما تدين تدان ،

و المطلوب منك كشخص فاعل في المجتمع أن تبدأ بتصرف إيجابي فور تعرضك لمثل هذا الموقف ، 
و هو الإتصال بأهل الطفل في الحال ، و الثبات على موقفك و جعل الجميع ينتبهون لما يحدث ، حتى يتكاتفوا ضد صاحب المكان منعدم الضمير الذي سمح بحدوث تلك المهزلة ، و لو تطلب الأمر بعمل محضر ، فلا تتردد و كن إيجابياً . و في حالة عدم إتخاذ إجراء قانوني صارم ضد تلك الظاهرة الشاذة ، فلتنتظروا ما هو أسوء من ذلك .


وعندكً واحد شيشه للاطفال هنا

نصيحتي لجميع الأهالي : إياكم أن تظنوا أن أبناءكم بعيدون عن هذا المشهد ، فتلك السن الصغيرة هي أرض خصبة للتقليد بدون تمييز للطيب من الخبيث ، و هو إنذار لمجتمع بأكمله . إحذروا فهو ناقوس خطر يدق أبواب مجتمع بأكمله ، اللهم بلغت اللهم فإشهد .
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين