2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

8/04/2018

"ذكرى "أسطورة الغناء التي أصبحت ذكرى


 "ذكرى "أسطورة الغناء التي أصبحت ذكرى

كتبت
  دعاء سنبل


الفنانة التونسية "ذكرى" أسمها بالكامل " ذكرى محمد عبدالله الدالي "
ولدت في 16 سبتمبر 1966 م،في وادي الليل في تونس .

 ذكرى هي أصغر أشقائها الثمانية و كانت متعلقة بأبيها وكانت محبوبة ومقربة لقلوب جميع من حولها ،
 أنضمت للمدرسة الابتدائية في وادي الليل وبعدها أنتقلت إلى ابتدائية الخزندار و أكملت تعليمها. 



"ذكرى "بدأت في الغناء أثناء وجودها في المدرسة و كان والدها يشجعها على الغناء بينما لم تتقبل والدتها ذلك، كانت تبدع في أداء أي أغنية مهما كانت صعوبتها ، بعد وفاة والدها بدأت والدتها بدعمها كما فعل جميع اشقائها. 

 ذكرى قدمت سنة 1980م لتشارك في برنامج المسابقات "بين المعاهد" بأغنية "أسأل عليا" لليلى مراد و هي نفس الأغنية التي شاركت بها بعد ذلك ببرنامج الهواة "فن و مواهب" و سحر صوتها  الحكام و فازت بالجائزة الكبرى في النهائي يوم 23 يوليو 1983م بأداء مبهر و رائع لأغنية "الرضا والنور" لأم كلثوم.




في سنة 1983م سجلت أول أغنية تم تلحينها خصيصاً لها من عز الدين العياشي "يا هوايا"و في نفس السنة التي أدت أول حفلة في مهرجان قرطاج بتونس. 

أنضمت بعدها إلى فرقة الإذاعة والتلفزة التونسية بقسم الأصوات و هناك قابلت السيد عبد الرحمن العيادي الذي لحن معظم أغانيها فيما بعد. في حينها كانت ذكرى معروفة بقوة صوتها و إمكانياتها لأداء جميع أنواع الأغاني بما فيها القصائد والموشحات والأغاني الطربية. 



ذكرى قبل أنتقالها لمصر, صدر لها 30 أغنية 28 منها تلحين عبد الرحمن العيادي. هذه بعض أشهر أغنياتها قبل أنتقالها لمصر
 في سنة 1987م شاركت بمهرجان الاغنية التونسية و حصلت على الجائزة الثالثة بأغنية "حبيبي طمن فؤادي". في سنة 1990م حصل خلاف بينها و بين عبد الرحمن العيادي الذي كان خطيب ذكرى في حينه بسبب أحتكاره صوتها و رفضه أن تتعامل مع أي شخص غيره في التلحين ، لذلك أنفصلت ذكرى عنه وأنضمت لمجموعة زخارف عربية في تونس قبل أن تهاجر من تونس .




 ذكرى أنتقلت إلى ليبيا لفترة و خلالها تعاملت مع كبار عمالقة الفن الليبي مثل محمد حسن ، علي الكيلاني, عبد الله منصور, سليمان الترهوني . رمضان كازوز. خليفة الزليطني . عمر رمضان .و غيرهم. وأصبحت "ذكرى"  أجمل من غنى الليبي من فنانات العالم العربي وهي الفنانة الوحيدة التي تملك أكثر   الألبومات الليبية إلى اليوم .
ذكرى بعد مشوارها الغنائي في ليبيا أنتقلت  لتونس و بعدها هاجرت إلى مصر وكانت مصر ومازالت هي "هوليود العرب" التي أنطلق منها مشوار معظم فناني العالم العربي،  وذيعت  شهرتها في الوطن العربي و ألتقت بالموسيقار "هاني مهنا" الذي أنتج لها ألبومين و هما و"حياتي عندك" في سنة 1995م و الذي كان ألبوم ناجحاً في الوطن العربي بأكمله ، بعدها أنتج لها البوم" أسهر مع سيرتك" في سنة 1996م،سنة 1997م  صدر لها ألبوم من إنتاج ميجاستار يحمل اسم الاسامي،و سنة 2000 أصدرت ألبوم يانا من إنتاج فنون الجزيرة. 
صدر آخر ألبوماتها باللهجة المصرية سنة 2003 م تحت أسم يوم عليك حيث سبق موعد صدوره  قبل وفاتها بثلاث ايام فقط .

ذكرى قوة صوتها جعلت العديد من كبار ملحنين مصر يسعون للتعاون معها منهم صلاح الشرنوبي وحلمي بكر .


في 28 نوفمبر 2003 م, أستيقظ  سكان الوطن العربي على صاعقة  خبر مقتلها حين غرقت الشقة 112 بسرايّ السلطان - شارع محمد مظهر - حيّ الزمالك ببحرٍ من الدماء رحلت عن عمر يناهز42 عام .




 ذكرى قتلها زوجها أيمن السويدي الذي أفرغ 26 طلقة في جسدها قبل أن يقتل كل من مدير أعماله و زوجة مدير أعماله, ثم قام بالانتحار، هز وأبكى خبر وفاتها الفنانين والجماهير ممن عشقوا صوتها . 

يذكر أن وفدا طبيا تونسيا فيه طبيب شرعي لوضع تقرير فيما حدث أوفد إلى مصر خصيصا لذلك.
ذكرى  كانت ستدفن في مصر لولا أتصال الفنانه لطيفه بكل من هالة سرحان و الوليد بن طلال الذي خصص طائرة لنقل جثمانها و من أراد من الفنانين الذهاب معها إلى تونس لحضور دفنتها، دفنت ودفن معها سر مقتلها بهذه الطريقة البشعة رحمها الله رحمتاً واسعة .

التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين