2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

9/29/2018

"محمد خالد الخضر" استغل الطفليون وأصحاب الفراغ ٠٠الحرب٠٠فأنجبوا أدبا لايشبه إلا الكارثة

 

"محمد خالد الخضر" استغل الطفليون وأصحاب الفراغ ٠٠الحرب٠٠فأنجبوا أدبا لايشبه إلا الكارثة





حاوره إلهام غانم عيسى

 إعلامي ناجح عربي أصيل صحفي وطني يبحث دائما عن الحب الذي يكبر به وطنه يؤمن بأن المقاومة هي التي تهزم أي مشروع استسلامي ٠٠ شاعر وكاتب وناقد يكتب بصدق وينقل الواقع بدقة وأمانة ويوصفه بمجرياته الواقعية تناولت كتاباته انعكاسا للواقع المرير الذي يعصف ببلده سورية ٠٠إعلامي مقاوم وإنسان وطني من الطراز الأول حواره ثقافة الانتماء إلى الوطن وعدم السكوت على التآمر عليه وعدم المرواغة في محبته والتضحية من أجله وكشف المتآمرين أنه الكاتب والشاعر والناقد المخضرم الأستاذ محمد خالد الخضر

 1 – ما رأيك بما يكتب الآن من أدب ؟ 

 لقد استغل الطفليون وأصحاب الفراغ الحرب فأنجبوا أدبا لايشبه إلا الكارثة فالأدعياء الفحول يوقعون لأي أنثى جميلة ويدفعون بها إلى مطب كبير على أنها شاعرة وهي لاتفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع وغير ذلك وهذه مع نظيراتها تشكل طبقة خطيرة تطالب بحقوق وحضور في المؤسسات مما يصيب الحالة الثقافية بخطورة متحولة ومترقبة شارك فيها رجال ونساء . الساحة ليست بخير إلا إذا تمكن الإعلام من تفتيت ومسح هذه الكارثة وعدم السماح لها بالتنامي والتداعي والتحول .. وهذا الأمر له تداعي أكثر خطورة هو إخفاء وطمس الأدب الحقيقي والراقي والذي يستحق الإهتمام والتوثيق والوجود لأنه بالفطرة أدب حقيقي و والأدب الحقيقى والأدب مشوه عدوان لايلتقيان فالذي يدعمه الإعلام يأخذ الحضور .




 2 – ألا تخشى تداعيات الجرأة التي عرضتك لأكثر من موقف ولاسيما أنك خطفت في إدلب على أيدي أذناب الصهيونية ؟ 


الثقافة قوة الوطن وإذا انسحب منها الشرف تأثر الوطن وأصبح في مهب الوجع والتناول وأصبح عرضة للآخرين .. فمنذ سنوات وليس قليلة المحاولات مستمرة لتهشيم شخصية سورية الثقافية .. وهناك من استطاع أن يحضر على الساحة بوسائل مختلفة .. وأنا كنت ممن تصدى إلى هؤلاء وكنت على يقين أنهم عملاء للصهيونية .. وهذا الموقف من أسس الشرف وإن كنت قد خطفت على أياديهم فهذا شرف لي .. ومن لايقف مواقف شجاعة في الدفاع عن كرامة وطنه وعن شرف ثقافته هو بالتالي مسخ لايستحق التقدير ولن يرحمه التاريخ .. الموت والحياة قدر محتوم يتساويان بالقيمة أمام وجود الشرف . 

3 – متى تكتب ؟ 


 الآن لا أكتب إلا لسورية لأنها حبي الأكبر وشرفي الأعظم .. وكل مؤثرات الزمن لاتساوي شيئا أمامها .. الآن هي كل شيء أمام الحرب الخطيرة .. وعندما تتعافى سأحكي لك كيف أكتب .. حكما سأنشغل وأكتب في مواجهة البقايا والمسوخ واللصوص والألم . 


"محمد خالد الخضر" استغل الطفليون وأصحاب الفراغ ٠٠الحرب٠٠فأنجبوا أدبا لايشبه إلا الكارثة

إقرأ أيضا  شريف صبحي الحب بالنسبة لي اكسجين وشكسبير العرب لقب أعتز به



 – أنت كشاعر وناقد وصحفي ماهو مفهوم أدب المقاومة برأيك ؟ 


المقاومة مفهوم ثابت لايعني القتال فقط وخاصة في مجال الثقافة والأدب . المقاومة هي الحفاظ على الحق بالمطلق وصون الشرف والكرامة فالرشوة ضد المقاومة والتقصير في الحرب في العمل الوظيفي ضد المقاومة والمجاملة أيضا لأن هذه الأشياء يرصدها الأدب وتنعكس على الثقافة. لا أقتنع بمقوم يرتشي أو يعامل عسكري أو جندي بشكل مختلف عن الآخر .. فالهدف الأول إعادة الحق والحفاظ على الشرف . وأهم ماهو مؤسس لأدب المقاومة رفض مفاوضة العدو على أرضنا .

 – ماذا تسمي فورة الشعر والأدب التي نراها الآن ؟ 


 هذا من مبطلات أدب المقاومة فكل من أعجبته فتاة صنع منها شاعرة وأغلب المطلقات والأرامل أصبحن شاعرات وفحول الردة الثقافية ليس لديهم عمل غير التصفيق . وهذا المنتج يتلقفه الإعلام وهذا المنتج يطالب بحقوق في اتحاد الكتاب العرب وإذا لم يحصل على ما يرغب سيعارض أو يدخل لعبة الأمم الخائنة ويصنع منه العدو مناضلا وثائرا وهذه مصائب الساحة الثقافية الآن .


"محمد خالد الخضر" استغل الطفليون وأصحاب الفراغ ٠٠الحرب٠٠فأنجبوا أدبا لايشبه إلا الكارثة


  – ماهي مقومات الأدب برأيك بشكل عام ؟ 


 الأدب يرتكز على موهبة تظهر منذ الصغر ولكن هذا لايكفي فالأديب يجب أن يكون مثقفا وضابطا ومحاميا ورجل مخابرات وشرطة وطبيب وكل الأشياء الحياتية وغير ذلك يبقى ناقصا . فأنا لا أرى رواية الآن منضبطة قانونيا ولا مسلسلا تلفزيونيا .. كثيرا ما أرى أشياء مخالفة ومبطلة لجمال العمل الثقافي والدرامي .. وهي في أوج تصاعدها ..واليوم كل من يعجبه صوته ويغني بالحمام ويقول له ولي أمره : صوتك جميل .. بالمال وبغيره يصبح أمام مبتغاه .

إقرأ المزيد  الكاتب شريف شوقي روايات زهور هي الاقرب والاصعب بالنسبة لي واول سلاسل اعمالي رواياتي المكتب رقم 19




التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين