2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

10/02/2018

تعرف علي أسباب الاصابة بسرطان الثدي والعلاج المجرب عليه



تعرف علي أسباب الاصابة بسرطان الثدي والعلاج المجرب عليه


كتبت منار ذكي محمد 

 سرطان الثدي من أخطر الأمراض المنتشرة في عصرنا الحالي وخاصة مصر ويصيب به كثير من السيدات عن الرجال وعلاجه الوحيد وهو الكيماوي وبه آثار جانبية متعددة يعانون به كل مرضى سرطان الثدي ولكن سوف نتعرف في هذا المقال على اعراض سرطان الثدي أسبابه وكيفية الوقاية من مرض السرطان و العلاج المجرب عليه…

 ولكن في البداية قبل معرفة أسباب انتشار سرطان الثدي لابد أولا معرفه ماهو سرطان الثدي وكيف يتكون.. 

سرطان الثدي هو عبارة عن طفرات موجودة في الجينات تنتج مجموعة من الخلايا وتتكاثر بطريقة غير منتظمة لتجعلها بتكون خلايا سرطانية وتجمع في منطقة ما وهي منطقة الصدر وتظهر علي شكل فصصات او كتله لحمية متجمعه تحت الابط او حولين الثدي وانتشار هذا الورم يعرف بسرطان الثدي ولقد تعددت الأعراض التي تظهر على مرضى سرطان الثدي لمعرفته أنه مصاب بهذا المرض الخطير ..
 ظهور كتل لحمية في الثدي وتحت الإبط وتغير لون وملمس الثديين . 
تغير شكل او حجم في الثديين.
 خروج افرازات من الثدي وقد تكون هذه الافرازات على هيئة دم . 
ظهور طفح جلدي حول حلمه الثدي.
 إلى الآن لا توجد أسباب واضحة لوجود حول مرض سرطان الثدي ولا يوجد سبب لمعرفة سبب تواجده ولكن يوجد بعض العوامل التي ترفع حدوث مرض سرطان الثدي.. لذلك سوف نتعرف على أكثر العوامل خطورة التي تسبب خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي. 
التقدم بالعمر وغالبا يوجد عند السيدات التي يتراوح عمرها 50 سنه التعرض لمستويات عالية لهرمون الاستروجين والذي يحدث في انقطاع الطمث أو بسبب البلوغ المبكر فعندما يزداد هرمون الاستروجين في الدم يسبب تكون وتجمع خلايا في منطقة الصدر لذلك هو ليس فقط يؤثر على انقطاع الطمث والبلوغ المبكر ولكن من العوامل التي تسبب حدوث الاصابة بسرطان الثدي. 

الذين يعانون من السمنة الزائدة في الجسم وخاصة النساء الذي يتواجد عندهم فرط في الوزن لذلك يسبب الإصابة بمرض سرطان الثدي. لذين يتناولون الخمور والكحل والتدخين بشكل مستمر ومنتظم يسبب في حدوث الإصابة بمرض سرطان الثدي. التعرض لأشعة اكس والاشعه المقطعيه بشكل مستمر . 

أثبتت الدراسات الطبية من خلال متابعتهم لمرض السرطان أن يوجد اعتقادات خاطئة وخرافات حول أسباب حدوث الإصابة بمرض سرطان الثدي. منهم من يقول أن التاريخ العائلي لدى مرضى السرطان هو الذي يسبب في حدوث الإصابة به وهو يأتي عن طريق الوراثة من الاجداد والاباء ولكن هذا خطأ لان معظم السيدات الذي يعانون من هذا المرض ليس لديهم تاريخ عائلي حول الإصابة بهذا المرض . 

                   إقرأ المزيد  السر وراء الشريط الوردي بمرض سرطان الثدي


 
اسطوره حول من يرتدي حمالة الصدر ليلا أو يقضي معظم وقته فذلك يؤثر علي الثدي مستقبلا ويؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الثدي .
 ومن يقول أن كلما ذاد حجم وكبر الثديين يسبب في حدوث الإصابة بهذا المرض ولكن اكدت الدراسات الطبية اني لا علاقة حجم الثدي بالإصابة بهذا المرض وان كل هذا ما الا خزعبلات يتوهمون بها. 

لا توجد أطعمة تمنع حدوث الإصابة بمرض السرطان ، ولا توجد أطعمة تمنع الوقاية من مرض السرطان ،ولكن توجد اطعمه بها مضادات الاكسده تقتل الخلايا السرطانيه التي تتكون او تمنع من كبر الورم وتقتل الخلايا المتجددة ،وأثبتت الدراسات الحديثة أن الفلفل الحار والكاري به عنصر يسمى ب "الكبساسين" وهو الذي يمنع نمو الأورام ،وهو المسؤول عن الإحساس الناري الذي يوجد في الفم عند أكله .توجد بعض الاطعمه المضاده للاكسده وهي التوت الأزرق والفراولة والخوخ ويوجد بعض الخضروات الصليبية التي تقلل من الاصابه بمرض السرطان لاحتوائه على مركبات الجلاكويسيولات ومضاد للاكسده وبها الياف وهي البروكلي والكرنب والقرنبيط والجرجير ويحتوي علي فيتامين ھ و فيتامين ك فيتامين ج ويوجد بعض الخضروات الورقيه مثل الخردل والشمندر والسلق والأطعمة أخرى مثل السمك وسمك السلمون وسمك الرنجة والسردين والشاي الاخضر و الشعير والنعناع والبابونج والبقدونس والارز البني والشوفان كل هذه الاطعمه مضاده للاكسده ومن الاطعمه التي لاتسبب في حدوث الاصابة سرطان الثدي . 

وتجنب بعض الأطعمة مثل السكريات والدهون والكحل أنهم يعجلون حدوث الاصابة بمرض السرطان لان الكحل يساعد على انتشاره في الجسم هو والسكريات والدهون والمقليات والمعجنات وكل هذه الأطعمة التي يوجد بها دهون كثيره. 

                            إقرا ايضا  أنيسة حسونة ملحمة إنسانية قهرت السرطان



العلاج المجرب لدى مرضى سرطان الثدي وهو الكيماوي الذي يستخدمه معظم مرضى سرطان الثدي ولكن ثبت حديثا ان مرض السرطان على استئصاله عن طريق عملية جراحية في الثدي ويتم استئصاله ونجحت هذه التجربة لان تم الشفاء منها بعيدا عن علاج الكيماوي الذي يتعب المرضي ويأخذ وقت طويل للعلاج من هذا المرض فتم باستئصاله عن طريق عملية جراحية ولكن على كل مريض أن يتابع بنفسه مباشرة لأن استئصال الورم يمكن حدوث العوده مره اخري او الاصابة بسرطان الثدي لذلك علي كل مريض سرطان بالمداومة المستمرة لكي لايعاني من هذا المرض مرة أخرى . ومعظم مرضى سرطان الثدي الذي يعالجون بالكيماوي يسبب لهم آثار جانبية متعددة بعد جلسة الكيماوي أو عند اتخاذ الجرعة من الكيماوي وهي الغثيان والقئ والإسهال والإمساك تهيج جلدي في الصدر وضيق التنفس .
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين