2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

10/03/2018

"اللواء باقى زكى يوسف"..محطم أسطورة خط بارليف


"اللواء باقى زكى يوسف"..محطم أسطورة خط بارليف



كتبت نجوى السيسي

تمر علينا ذكرى النصر العظيم السادس من أكتوبر 1973 هذا العام وقد فقدت مصر واحدا من أنجب أبنائها وهو اللواء باقى زكى يوسف محطم أسطورة خط بارليف.

ولد اللواء باقى زكى يوسف فى 23 يوليو 1931، وتخرج من كلية الهندسة، جامعة عين شمس، قسم هندسة ميكانيكية عام 1954. والتحق بالقوات المسلحة فى ديسمبر من نفس العام. وعمل فى مشروع السد العالى.

فكرة تحطيم أسطورة خط بارليف


كانت نكسة 1967 دافعا للعمل الدؤوب الذى لا يعرف اليأس حتى تحقيق النصر فى عام 1973. وقد قال اللواء باقى زكى يوسف فى أحد اللقاءات التلفزيونية أن الإستعداد لحرب أكتوبر بدأ فى مايو 1969 وكان سيادته رئيس فرع المركبات (الفرقة 19)، وأنه أثناء أحد الإجتماعات قال قائد الفرقة المهمة ثم بدأ رئيس المهندسين فى شرح طبيعة العائق أمام العبور، وهو خط بارليف الذى بلغ طوله 21 متر أى 7 أدوار وعرضه 12 متر أى 3 أدوار، ملىء بالمعدات العسكرية المختلفة وبه قوات على أعماق مختلفة منه. ثم كان على سيادته أن يتحدث هو أيضا، ولكنه قدر التقديرات الأولية للخسائر ب 20% فى الموجات اﻷولى إذا تم استخدام الطرق التقليدية فى فتح ثغرات بالسّاتر الترابى (خط بارليف) حيث أن أقل وقت للثغرة الواحدة 15 ساعة. وبالتالى كانت فكرته التى استوحاها من عمله فى السد العالى وهى بمنتهى البساطة استخدام زوارق عليها ترمّبات قوية ماصة كابسة لسحب المياه من قناة السويس وضخها على الساتر الترابى وبالتالى ستنزل الرمال بوزنها إلى القناة.

كانت الفكرة على بساطتها عبقرية وتمت تجربتها حتى تم تنفيذها فى السادس من أكتوبر عام 1973 وكان النصر العظيم.

"اللواء باقى زكى يوسف"..محطم أسطورة خط بارليف



حصل سيادته على نوط الجمهورية العسكرى عام 1974، كما حصل على وسام الجمهورية من الطبقة الثانية عام 1984.

توفى اللواء باقى زكى يوسف فى 23 يونيو 2018 بجسده ولكنه باقى بذكّراه الخالدة

رحمه الله رحمة واسعة.

إقرأ المزيد رأي شخص ما فيك ليس بالضرورة أن يكون واقعك







التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين