2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

11/03/2018

الطلاق بيد الرجل...



الطلاق بيد الرجل...





كتبت / نهى عاطف 

لماذا جعل الطلاق ييد الرجل؟

لأن الشرع شرع ذلك للرجل بمقتضى النصوص التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية...
مثل قوله تعالى( لاجناح عليكم إن طلقتم النساء) صدق الله العظيم..
ولم يجعل الطلاق بيد الزوجة : لأن الله خلق في المرأة من الغرائز والطبائع ما يجعلها أشد تاثرا وأسرع انقيادا للعاطفة من الرجل....

وهذا القدر من الغرائز والطبائع يناسب حال المرأة ، في دورها في الأمومة والزوجية....
وهما اقدس رسالتين للمراة في هذه الحياة بعد عبادة الله تعالى.......

فلاشك أن الرجل أقدر من المراة على إتخاذ مثل هذا القرار الصعب، وذلك تحت ضوابط الإيمان والتقوى....
وذلك مايلزم الرجل في علاقته بالزوجة ....

والشريعة تخاطب الفرد المؤمن بما ورد في القرآن الكريم والسنة ويكفي أن يستمع الزوج إلى قوله تعالى( فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا يجعل الله فيه خيرا كثيرا)........
فيراجع نفسه قبل ان يتخذ قراره.....
وكيف يجرؤ على التسرع في هذا الأمر ، وقد سمى الله تلك الرابطة بين الزوجين بالميثاق الغليظ........ 
وما يحدث من بعض الرجال في هذه الأيام من استهانة بأمر الطلاق والزواج إنما هو خروج عن ضوابط الإيمان والتقوى....
فالذي يسأل عن ذلك هم العابسون وليس التشريع المحكم...

الطلاق بيد الرجل...


الطلاق بيد القاضي: 

وهذا الأمر بعيد عن الصواب لأن القاضي ليس طرفا في العلاقة الزوجية ، فالزوج هو الطرف المباشر وأن العلاقة الزوجية تتميز عن سائر العلاقات البشرية بأنها ذات طبيعة خاصة، أساسها المودة والرحمة ، فمن المعروف ان دور القاضي هو فض المنازعات ورفع الظلم عن المظلوم ومن ثم اتاح له الشرع أن يتدخل إذا وقع ظلم على الزوجة ، أو أصيبت بضرر من قبل الزوج، قد يرفض الزوج إعطاء الزوجة حقوقها المشروعة .....
او يبقى على العلاقة الزوجية لمجرد الإضرار بالزوجة، وقد حذر الله تعالى ذلك في قوله تعالى( ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا )..

وإذا كانت الشريعة قد أعطت الحق للرجل على المرأة في أمر الطلاق ولم تعطه للقاضي ، وذلك لأن الحياة الزوجية فيها من الأسرار الكثير وليس من المناسب أن تجعل ساحات المحاكم، لنشر هذه الأسرار، وفيها الكثير من المداخلات النفسية.........
التي لايمكن أن تقع تحت تقدير القاضي.....

الطلاق بيد الرجل...



وكيف يعقل أن يكون الزوج هو الذي اختار الزوجة وتحمل النفقات ثم باشر علاقته بها على أقرب ما تكون العلاقات ، وشرب من حلوها وذاق من مرها ماذاق، ثم يأتي بعد ذلك القاضي ليكون الذي بيده الطلاق.....
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين