2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

11/26/2018

الأرزاق مقسومة من عند الله سبحانه وتعالى


الأرزاق مقسومة من عند الله سبحانه وتعالى


كتب بشار الحريري

هذا الموضوع هام جدا ، و حيزه كبير جدا و يحتاج إلى دقة في التعاطي معه من حيث ضخ الأفكار المختلفة و المتنوعة وفق ما يعتقده الذي سيطلق الرأي في هذا الموضوع سواء على صعيد الاعتقاد الفكري أو الاعتقاد الديني ...


فكل من بني البشر سينظر إلى هذا الموضوع من خلال ما يؤمن به و يعتقد به دينيا أو فكريا ..
لذلك فهو يمثل إشكالية من خلال هذا المنظور !.

و إني في هذا الصدد أرى : 

أن الأرزاق بكل تأكيد من عند الله و كل من بني البشر سيأخذ رزقه الذي قسمه الله سبحانه و تعالى و لو بعد حين طال الزمن او قصر ..

فإن استعجل الإنسان رزقه الذي قسمه الله له ، بوسائله اللأخلاقية سيحصل عليه ! و لكن سيكون هذا وبالا عليه ! لأن وسائله اللأخلاقية و المحرمة سبغته بالحرام الذي حرمه الله جل في علاه . فالغاية لا تبرر الوسيلة و المبررات لا تبيح المحظورات .

و لو أن الإنسان صبر و حمد ربه و شكره في السراء و الضراء بكل تأكيد سيحصل على رزقه حلالا خالصا لأنه الله قد قسمه له و ليس لغيره أن ينتزعه منه .
و شتان بين هذا و ذاك ..


الأرزاق مقسومة من عند الله سبحانه وتعالى

فدائما ما يخبئه الله لنا جميلا لأن الله ليس عنده إلا الخير و الرحمة و لكن لمن ؟ لمن أمن و حمد و صبر و شكر ...

إذا الأمر يتطلب حسن التفكير و التدبير من الإنسان لأن الله منحه العقل من أجل ذلك ليميز بين الصالح و الطالح مع أن المطلوب منه أن يختار الصالح الحلال و يبتعد عن الطالح ، الحرام ليدخل الجنة .

إذا نجد هنا أن الأمر يتطلب من الإنسان التفكير مليا لأنه هنا دخل في إطار التخيير و ليس التسيير .
و الله اعلم .




التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين