2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

أنتي والحياة

1/26/2019

أين ولاد الحلال من "ولاد الوسخة" و"ولاد المرة " في اليوبيل الذهبي لمعرض الكتاب 2019

أين ولاد الحلال من "ولاد الوسخة" و"ولاد المرة " في اليوبيل الذهبي لمعرض الكتاب 2019


بقلم إيناس رمضان 



أود في البداية أن أعتذر عن هذا التلوث البصري والسمعي والنفسي إذا صح التعبير من هذا العنوان الذي لا يصح أن يكون عنوانا لمقال فما بالك عندما يصبحون عناوين لكتب يتم عرضها وتداولها في "اليوبيل الذهبي" لمعرض الكتاب هذا العام. 



من المسؤول….؟ 



تساؤلات عدة دارت بخاطري هل عجز مؤلفي تلك الكتب عن وجود مفردات في لغتنا العربية وهذا بالتأكيد ليس السبب فلغتنا بحر فياض من المعاني والكلمات التي لا نهاية لها زاخرة بالكثير والكثير. 

ام هي محاولة يائسة للبحث عن شهرة زائفة غافلين لحجم الجرم الذي يتم ارتكابه في حق الأدب العربي وفي حق جيل بأكمله. 
ولكن من حقي أيضا أن أرفض وبشدة وجود هذا الابتذال وهذه الفوضى الأدبية والثقافية التي تهدف للفت الانتباه دون جدوى للمضمون لتدمير  التراث. 

نحن جيل تربي على حضور معرض الكتاب ليحظى بأكبر قدر من الثقافة والعلم ومتعة القراءة لكبار الكتاب أمثال نجيب محفوظ ويوسف السباعي وأنيس منصور وغيرهم فهؤلاء العملاقة تداولوا كل الموضوعات برقي وسمو لا مثيل له دون خدش الحياء وليس هذا فقط و نغوص عشقا وهياما في دواوين الشاعر فاروق جويدة والشاعر فاروق شوشة. 

نذهب إلى معرض الكتاب لننهل وبشغف من عبير الكلمات ونروي أرواحنا بجمال الإحساس. 
أما الآن أخشى على إبني وابنك فماذا سيقرأ إذا كان هذا العنوان؟؟؟؟؟ 

رجاء لكل مسؤول حافظوا علي هويتنا و صونوا لغتنا العربية لأن ناقوس الخطر بدأ يدق في الجدران فمنذ سنتين تقريبا فتحتوا الأبواب ل "ولاد المرة" واليوم ل "ولاد الوسخة"

فاحذروا من القادم …….؟ 

سيظل معرض الكتاب له قيمته في قلوب الجميع ولكن من فضلكم أنقذوا الأدب العربي من الفناء 

أو أوصدوا الأبواب 
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين