2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

1/21/2019

عميد الأدب العربي د.طه حسين كان شاعرا وكاتبا للأغاني

عميد الأدب العربي د.طه حسين كان شاعرا وكاتبا للأغاني




كتب/خطاب معوض خطاب

عميد الأدب العربي د.طه حسين كان شاعرا وكاتبا للأغاني، قد تكون هذه معلومة جديدة بالنسبة للبعض، لكن من المعروف أن أمير الشعراء أحمد شوقي قد كتب عددا من الأغاني التي قام بتلحينها وغنائها الموسيقار محمد عبد الوهاب، كما ذُكِرَ أن عملاق الفكر العربي عباس محمود العقاد كانت له بعض الأغاني التي كتبها وقامت بغنائها المطربة نادرة، هذا بالإضافة أيضا لأغنية قام بغنائها وتلحينها الموسيقار رياض السنباطي.

وعميد الأدب العربي د. طه حسين كان شاعرا وكاتبا للأغاني بالفعل، فقد ذكر هو بنفسه في كتابه الأشهر "الأيام" في الجزء الأول منه أنه كان ينظم قصائد رثى فيها شقيقه الذي توفي بسبب وباء الكوليرا الذي اجتاح مصر في ذلك الوقت، وللأسف الشديد فإن هذه القصائد تعد مجهولة وليست مدونة فلم يحرص هو أو غيره على تدوينها.

وعميد الأدب العربي د. طه حسين كان شاعرا وكاتبا للأغاني وهناك بعض القصائد التي نشرت له في شبابه في عدد من الجرائد والمحلات مثل: الجريدة والهداية والعلم ومصر الفتاة، وكانت أشعاره متنوعة حيث كتب في المديح والوصف والغزل والرثاء والهجاء كما كانت له أشعار وطنية، ومن أشعاره قصيدة نشرت في جريدة "الجريدة" في عدد أول يناير سنة 1908م في رثاء حسن باشا عبد الرازق والد الشيخين الشهيرين مصطفى وعلي عبد الرازق وكان مطلعها:

أفي الحق قد أسمعتنا توهما؟ & تبين فقد بدلت أدمعنا دما

كما كتب قصيدة وطنية نشرت بمجلة الهداية التي صدرت في شهر ديسمبر سنة 1910م حيث قال فيها:

كن أنت بعد أخيك خير هلال & وأضيء لمصر سبيل الاستقلال

وابسُم بها بعد العبوس فربما & صنع ابتسامك بالرجاء البالي

والعجيب أن الدكتور طه حسين قد تبرأ فيما بعد مما كتبه من أشعار، بل ووصف ما كتبه منها بأنه كان سخفا في سخف، كما قال عن شعره بأنه: "لم يكن طبيعيا وإنما كان نزوة من نزوات الشباب فلما تعقلنا تركناه للشعراء".
والعجيب أن الدكتور طه حسين لم يكتب الشعر فقط، بل كان شاعرا وكاتبا للأغاني، فقد كتب أغنية باللهجة العامية، حيث أعلنت لجنة الموسيقى بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والتي كانت تعد لإحياء ذكرى الموسيقار كامل الخلعي والعلوم أنها تفاجأت بوجود اسطوانة عليها أغنية من تلحين الموسيقار كامل الخلعي ومكتوب عليها أنها من نظم "الشيخ طه حسين"، أي أنه قد كتبها في شبابه المبكر، وهذه الأغنية قيل إنها كانت جزءا من أوبريت مسرحي بطولة منيرة المهدية، ثم سجلها الموسيقار كامل الخلعي بصوته بعد ذلك وتقول كلماتها:

أنا لولاك & كنت ملاك

غير مسموح أهوى سواك

ســــــــامحني 

في العشـــاق أنا مشــتاق

أبكــي وأنوح بالأشــــواق

صدقني

عهدك فـــين نور العــــين

بالمفتــــــوح تهوى اتنيـن

جاوبني

واحـد بـــس يهوى القلب

قلبــي يبوح لـه بالحـــب

طــــــاوعني

أنا أهـــــواك مين قسـَّاك

أنا مجــروح غايتي رضاك

واصـــــلني
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين