2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

2/23/2019

ما أهميةالعمل التطوعي في المجتمع



ما أهميةالعمل التطوعي في المجتمع

كتبت / شيماء شوقي

العمل التطوعي في المجتمع ركيزة أساسية من أجل التواصل مع الآخرين فهو يشبه عملية التنفس داخل جسم الإنسان كلا منهما يؤدي إلى بقاء الإنسان واستمراريته على قيد الحياة ، إن للعمل التطوعي فائدة معنوية ومذاقا خاصا أفضل من الفائدة المادية كرمنا الله سبحانه وتعالى وخلق لنا يدين لكي نعطي ونمد يد العون والمساعدة للآخرين وأن نسعد بهذا الدور البناء للمجتمع

"تعريف العمل التطوعي "


هو ما يبذله الفرد من جهد وتفكير وعمل بلا مقابل أو أجر مادي بدافع تقديم الرعاية والتكافل الاجتماعي



أهمية العمل التطوعي وفوائده بالنسبة للفرد والمجتمع


استثمار وقت فراغك في خدمة الآخرين

شعور الفرد بالآخرين نعمة كبيرة من الله تنمي روح المشاركة الاجتماعية

توسيع الأنشطة التطوعية وتطويرها تساهم في إبراز صورة إيجابية عن المجتمع

العمل الإيجابي بدافع النزعة الدينية وحب الخير

عوامل تساعدك على النجاح في العمل التطوعي :


ثقتك بنفسك ، ثقتك بنفسك هي الدافع الرئيسي الذي يحركك نحو تقديم العون والمساعدة للآخرين

عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنك تستطيع أن تفعلها من أجل إنجاز مهمتك التي تريد أن تحققها

الإرادة والعزيمة القوية ،إن إرادتك سر من أسرار نجاحك

كذلك أيضا ينمي العمل التطوعي لدى الفرد الشعور بالسلام الداخلي ، وحب الخير للآخرين فالعمل التطوعي يساعد على توسيع دائرة المعارف والأصدقاء .

بث روح التعاون بين أفراد المجتمع الواحد، كما أنّها تؤكد أيضاً على تحمل المسؤولية الاجتماعية

ما أهميةالعمل التطوعي في المجتمع



أهداف العمل التطوعي


الهدف الأول هو هدف أخلاقي ينبع من داخل الفرد من أجل مساعدة الآخرين وإظهار روح العطاء من داخل النفس البشرية والتعبير عن المعاني السامية للخير\

أما الهدف الثاني هو أن ينال الفرد الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى .

أما الهدف الثالث وهو تنمية روح التآزر بين أفراد المجتمع الواحد فهو نسيج راقي من القيم الأخلاقية

إن أحب الناس إلى الله سبحانه وتعالى أنفعهم للناس فإن تقديم العون والمساعدة للناس أفضل من الاعتكاف في المساجد .

تتعدّد أصناف العمل التطوعي فهناك التطوّع الفردي الذي ينبع من الفرد نفسه والتطوّع المؤسّسي الذي يعني انتماء الفردٍ لمؤسسةٍ ما وتقديم خبراته، ومعارفه، وعلمه، وجهده، ووقته وفكره لها، فهو ممارسة إنسانية جليلة تدل على عمل الخير ومساعدة الآخرين فمن غرس في الأرض شجرة طيبة احتمى بظلها ،فإن الفائدة للعمل التطوعي تظهر مميزاتها في المستقبل وفائدتها لك ولجميع أفراد المجتمع .
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين