2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

3/17/2019

مسجد شيان بني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه

 مسجد شيان بني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه

بقلم / غادة عبدالله

يعتبر المسجد الكبير في مدينة "شيان الصينية" واحداً من أجمل المساجد في العالم وهو أكبر مسجد في الصين، تأسس في القرن السابع في عهد إمبراطورية تانغ، وتم بناؤه حسب التصميم الصيني التقليدي، ولقد تم ترميمه أكثر من مرة.

ويحكى أنه بني في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وكان هدية من الإمبراطور الصيني للتجار المسلمين، واستخدام الخشب العطري الثمين في بناء الجدران، لذلك تفوح من المسجد رائحة رائعة، كما كتبت جميع آيات القرأن الكريم على جدرانه.

أقرا ايضا:

لأدم وحواء .. عشر علامات تثبت نضوج شخصيتيكما


 مسجد شيان بني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه


تم إكمال تشييد المسجد من قبل أسرة مينغ ويتميز بهندسته المعمارية المذهلة، ويغطي مساحة 12000 متراً مربعاً في قلب مدينة تاريخية تعتبر الموطن الأول للمملكة الصينية، ولا تزال جدران قصر أسرة مينغ شاهقة فوق المدينة وعلى طول الممر المائي، ويقع المسجد داخل أسوار المدينة القديمة في محافظة شانشي الصينية.

 مسجد شيان بني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه


بدأ بناء المسجد الحاج شينغ المنحدر من عائلة مسلمة ساهمت في تنظيف بحر الصين من القراصنة في القرن الرابع عشر ميلادي، وما يتميز به هذا المسجد هو نقس كامل آيات القرآن الكريم على جدرانه الداخلية، كما أنه يتميز عن باقي الجوامع في العالم بأنه بلا مآذن على الطراز التقليدي الإسلامي، ولقد نقشت أسماء الله الحسنى على السقف وعلى شكل فوانيس على الطراز الفرنسي معلقة فوق المصلين.

أقرا ايضا:

الحب الإلكتروني ... حقيقة أم أكذوبة؟



 مسجد شيان بني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه


تمتزج في هندسته المعمارية الطراز الصيني التقليدي والتراث الإسلامي العريق، حيث امتزجت روعة الأحرف العربية بطرق الكتابة الصينية الجميلة، وما يضيف إلى كمالها هو تألق الكتابة حتى الآن في بروزها الرفيع. وبحسب التاريخ المنقوش على الحجر الموجود داخل المسجد، فقد تم بناؤه في عام 742 ميلادي خلال فترة حكم امبراطورية تانغ حيث كان التجار المسلمين يذهبون إلى الصين بقصد التجارة، ولقد شارك بعض المسلمين في توحيد الصين في فترة حكم أسرة تانغ ومينغ.

 مسجد شيان بني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه


ينقسم المسجد إلى أربعة أفنية تضم الآن أكثر من عشرين مبنى في ساحاتها الخمس، كما يوجد داخل قاعة الصلاة 675 قطعة من اللوح الهندسي، كل واحدة مطلية بدرجات من اللون الأخضر والأزرق النيلي والذهبي كتب عليها: (السلام على الله سبحانه وتعالى الواحد الأحد، رحمة الله).


في عام 1956، أُعلن عن المسجد موقعاً تاريخياً وثقافياً محمياً على مستوى مقاطعة شنشي، وتم ترقيته لاحقاً إلى موقع تاريخي وثقافي كبير محمي على المستوى الوطني عام 1988، وبعد مرور ألف ومائتى سنة، اجتاز المسجد الكبير فى شيآن تقلبات أوضاع السلالة الملكية، حاملا آمال أبناء المسلمين ونيتهم وإخلاصهم للدين، اليوم ما زال مكانا يقيم فيه المسلمون المحليون صلاتهم ويسبحون الله ويسلمون على رسوله تسليما ، كما أنه يستقبل السياح والزوار يومياً، ولقد تجاوز عدد زواره 10 ملايين زائر من 100 دولة حول العالم.


أقرا ايضا:

يخْشون الحسد وينْسون الله الصّمد

التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين