2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

4/13/2019

التجربة النازية في ألمانيا


التجربة النازية في ألمانيا

كتبت/لطيفة محمد حسيب القاضي 

النازية هي حركة سياسية نشأت بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى و كان مؤسسها "هيتلر "حيث نشرها في ألمانيا .
النازية هي حركة عنصرية تقوم على أساس وجود طائفة ما فهذه الطائفة تكون هي الأفضل والأهم، فمن لا ينتمي إلى هذه الطائفة يكون بمنزلة العبودية والرق و يكون مضطهدا عند النازيين.
تقوم أيديولوجية وأفكار النازية على العنصرية والتشدد العرقي العنصري ،بأعتبار أنه توجد أجناس بشرية أحسن من أجناس أخرى، فعملوا على التسلط وإبادة الأعراق الملونة ،فكان يرى هتلر بأن الساميين "اليهود" هم أقل العروق نقاء وصفاء و ذلك لأنهم أسباب خراب الدنيا.
لقد اضطهدوا اليهود وطردوا من وظائفهم و أوطانهم بعد الحرب العالمية الثانية مما أدى إلى عمل معتقلات جماعية خاصة باليهود و ماتت بسببها أعداد كبيرة من اليهود ،بالإضافة إلى أنه قام النازيون بقتل اليهود المعارضين السياسين بطريقة وحشية إجرامية و غير إنسانية فعملوا لهم إبادة جماعية ،و بعد إنتهاء الحرب العالميه الثانية تم محاكمة الضباط الذين فعلوا ذلك باليهود.
تعتبر التجربة النازية هي خير مثال يوضح لنا من هم النازيون و كيف نشأت هذه الطائفة و سيطرت على المانيا .
قبل صعود النازية في ألمانيا تعرضت ألمانيا لظروف صعبة بعد الحرب العالميه الأولى ،حيث كانت نهايتها استسلام ألمانيا حيث قيل أن الاشتراكيين والديمقراطيبن باعوا ألمانيا عندما فرضت عليهم معاهدة فرساي ،لأن شروط المعاهدة فيها إهانة للشعب الألماني و أنها سلبتها جزءا من أرضها و فرض عليها عقوبات اقتصادية مما أدى إلى سوء الحالة الاقتصادية في ألمانيا. 
كانت تعاني ألمانيا من الإهانة والهزيمة والوضع الاقتصادي السيء و كل هذا و ذاك أدى إلى التمهيد إلى إنتشار النازية.
فكانت بداية انتشار الحزب النازي له شعبية قليلة و بعد مرور السنوات تلو الأخرى أحتل الحزب النازي حجم كبير من المقاعد في البرلمان، فهيمنة النازية على المشهد السياسي ،حيث أن الشعب هو الذي اختارهم و السبب في ذلك سوء الأوضاع الاقتصادية في ألمانيا وشعورهم بالإهانة فاختاروا النازية حيث هذا المذهب السياسي الفلسفي القائم على الليبرالية الإقتصادية و المبادرة الفردية والعقلانية والتي تدعو إلى الإصلاح السياسي والجذري،ذلك ردا للإهانة التي تعرضت لها ألمانيا،فانتشرت النازية و اخذوا حصة الأسد، و ذلك لأنهم 
سيطروا على روح الشعب الألماني و اعتزازه بنفسه.
لا يمكننا أن ننكر دور ألمانيا في نهضة أوربا و تنويرها الديني و منها خرج أهم فلاسفة أوربا، ولقد استمرت التجربة النازية التي قادتها ألمانيا إلى 12 عاما و لكنها تسببت في قتل 6 مليون يهوديا و 20 مليون شخصا من جنسيات وعروق مختلفة.
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين