2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

أنتي والحياة

4/10/2019

ظاهرة تشرد الأطفال أسباب انتشارها




 
كتبت /لطيفة محمد حسيب القاضي 

في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة تشرد الأطفال في الشوارع وعلى الأرصفة، فيكون الطفل مشردا لا مأوى له كل همه أن يبحث عن المأكل والمشرب والمأوي .
إن ظاهرة تشرد الأطفال تعتبر ظاهرة خطيرة ،حيث أنها تلوث المشهد الحضاري لأي بلد يكون فيه المتسولون ،ويكمن هذا المشهد من رؤية الأطفال وهم مشردون يفتقدون الأجواء الأسرية والحب والرعاية والاهتمام.

تكثر ظاهرة تشرد الأطفال في البلدان الفقيرة والغنية على حد سواء ،حيث تصل نسبة الأولاد98% و نسبة البنات 
2%.


ومن هنا لابد علينا من معرفة أسباب انتشار هذة الظاهرة:


طلاق الوالدين:حيث أن انفصال الوالدين يؤثر سلبا على الأطفال ويخلق لديهم أمراضا نفسية وانحرافات وتشردا و إدمان المخدرات.

الفقر:إن الفقر والقلة والحياة العسيرة تعمل على تشرد الأطفال بحثا عن حياة أفضل وأحسن.
 
النزوح: النزوح من القرى إلى المدن يعمل ويساعد على انتشار ظاهرة تشرد الأطفال .
الحروب:و الكوارث الطبيعية تساعد على كثرة التشرد للأطفال. 



المشاكل الأسرية والقسوة في تربية الأبناء تعمل على تشرد الأطفال للبحث عن حياة فيها المتنفس والحرية ،من قسوة الأبوين. 

عنف المعلمين:يعمل على تفكير الطالب في الهروب من المدرسة ،وكراهية العلم والتعليم فيتشرد الطفل بحثا عن الاهتمام في مكان آخر. 

اكيد كل ما سبق يؤدي إلى إدمان الأطفال للمخدرات ،و شرب السجائر،و أيضا بالإضافة إلى تعرض الأطفال للاغتصاب من قبل المافيات و المتاجرة بأعضائهم ،و يؤدي ذلك أيضا إلى انتشار الأمراض فيما بينهم مثل الأمراض الخطيرة مثل مرض الإيدز وغيره من الأمراض الخطيرة الاخري.

فما هو الواجب علينا للقضاء على هذه الظاهرة البشعة في المجتمع :


يجب على وزارة الشئون الإجتماعية والأسرية القيام بدورها حتى تقلص من انتشار هذه الظاهرة،أيضا توعية المواطنين بخطورة انتشار هذه الظاهرة على المجتمع عن طريق الإعلام، وعلى وزارة الداخلية والأمن العام من إنشاء قوانين تنص على الحد من هذه الظاهرة، على الأئمة في المساجد من عمل خطب توعية لتعرف الناس على اخطار تسول الأطفال وكيفية التعامل معها.

و بذلك سوف نتمكن من الحد من هذه الظاهرة الضارة للمجتمع ،والتي تؤثر عليه بالسلب ،وحتى نحمي و نحافظ على الأطفال من شر أنفسهم ، لأن الأطفال هم رجال المستقبل ،بهم تقوم الأمم و تنهض.
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين