2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

أنتي والحياة

6/30/2019

الكاتب والروائي السوري صلاح حبيب معلا في المفترق بعد الشاهد الملك



الكاتب والروائي السوري صلاح حبيب معلا في المفترق بعد الشاهد الملك



إلهام غانم عيسى 
اصدر الكاتب والروائي السوري المتألق والمبدع صلاح حبيب معلا روايته الثانية بعنوان(المفترق )والتي يتحدث فيها الأحداث التاريخية التي عصفت ببلده الحبيب سورية

الكاتب والشاعر وسام محمد ونوس. كتب ووصف الرواية قائلا:
الرواية تؤرخ لمرحلة مظلمة مرّت على بلدنا الحبيب، بل أستطيع أن أقول إنها المرحلة الأشد سواداً عبر التاريخ... الاحتلال العثماني وما رافقه من بطش وجهل واستعباد واستبداد.
قرأتُ أحداث هذه الرواية، وفي ذهني حاضرٌ يكاد يلامس ذلك الماضي البغيض، وهنا لذة الأحداث وحيويتها! الإقطاع العائد من ظلمات القرن التاسع عشر إلى بدايات القرن الحادي والعشرين... الحلال والحرام ونسبيّة كلٍّ منهما في الفكرة المجرّدة، والتطبيق الفعلي...الاستغلال الجسدي والعبودية بكل أشكالها في ذك الزمن وهذا الزمن... الشرف والطهر والكرامة وما بينهما من مصطلحات وهواجس وتفرّعات.
كلّ هذا منسوج بحبكة درامية ممتعة، وتوازن ما بين السرد والحوار ورواية الحدث.
أن تقرأ رواية عن أحداث في زمن بعيد، وتشعر بأنك تعيش هذه الأحداث في زمنك الحالي، هو الأدب بعينه، وهي الرسالة الصارخة في وجه العالم، لأن يمضي في طريق التغيير.
شدّني فكرة الاغتصاب بأبعادها الجسدية والوطنية، وهي حاضرة بقوّة في واقعنا، كأنّ الزمن وقف على قارعة أحلامنا وتجمّد! وما زلنا نكتب عن آلامنا وأحلامنا... نترجم أحزاننا في رواية... نقارب الأحداث والحلول... نسقط الوقت على الأمكنة... ونلهو بالأحداث دون اكتراث بالزمن... لم يتغيّر شيء، والرواية تكاد لا تخطُّ نهاية...
هذه الرواية تؤرخ تغريبتنا في وطن، وتدقُّ ناقوس الخطر... لعلّنا نستيقظ من سباتنا القهري!! 
وسام محمّد ونّوس


ونشير إلى أن الكاتب والروائي السوري صلاح حبيب معلا 
أصدر رواية بعنوان الشاهد الملك وهو الآن بصدد إصدار روايته الثالثة التي سيفصح عنها قريبا 
أسرة مجلة سحر الحياة تتقدم بالتهنئة للكاتب والروائي السوري صلاح حبيب معلا متمنية له دوام الالق والتألق
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين