أدم وحواءعام

متي يبكي ادم

ان لم يبكي الرجل دموعا، فداخله يبكي دون دموع لأن هناك شيئا بداخله يبكيه أشد قسوة من الدموع في العين…إنه القلب  الرجل عندما يحس بالظلم و القهر يبكي  بكاء القلب الذي يعتبر أشد قسوة من بكاء العين للرجل الحق في البكاء لأنه إنسان، إنسان بما فيه من ضعف و حزن  فالرجل يبكي من عجزه و قهره و حيرته فللدموع العديد من الفوائد، فلولاها لما استطاع الإنسان مقاومة المصاعب التي يمر بها في حياته فخلال المواقف القاسيه التي يمر بها الإنسان يفرز جسمه مواد كيماوية ضارة و في الوقت نفسه تساعد الدموع عند البكاء على التخلص من هذه المواد الضارة، كما تزيد من ضربات القلب و عند الانتهاء من البكاء تعود عضلات قلب الإنسان إلى وضعها الطبيعي و تسترخي من جديد، فيشعر الشخص بشعور غريب هوالراحة، فيساعده هذا الشعور على إيجاد حلول لمشاكله، لان باستطاعة الدموع غسل أحزان الروح وإعطاء النفس القدرة على الصبر و المقاومة و التحمل.

علينا ان ندرك  بان الألم و الفرح عندما تكون أقوى من القوة التي نملكها يجعلاننا نبكي ، جميعنا نبكي لهذا لا يجب ان نفرق ما بين رجل وامراة لاننا في النهايه بشر لا فرق بيننا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: