عاممقالات

عل صوتك باﻷماني




عل صوتك باﻷماني
عل صوتك بالكﻻم. اوعي مرة يخرسوك يلجموك بالمﻻم.
عل صوتك إنت درة.مخلوقة حرة واكسري حديد اللجام.
أيوا أنا حوا ال عانت من يوم كانت عمالة تطلب الوئام .
أيوا أنا البنت ال شالت أوزار طموحها . مع إن روحها مدينة كاملة للسﻻم.
أيوا أنا الطفلة ال مولودة ببهجة فحولوها لثرثرة وحبة كﻻم.
لية مجتش البنت واد؟ واد يشيل اسم والده خطوته تعل المقام.
أنا اﻷم ال تحمل هم غيرها فوق همومها وبجناحها بتغزل اﻷحﻻم.
أنا سر أخوها وعليه أخاف لو يوم مزاجه يتعكر ما أعرف أنام.
أنا أم أبيها كما ستنا فاطمة كانت لنبينا نبع الحنان.
أنا ال وأدوها تحت الرمال زمان .
ولسه اللوقتي بيوءدوا فيها مليون طريقة والضريبة بكل طيبة نون ونسوة من النسيان.
أنا ال بحلم وأصمم وبقدر.فﻻ تصنفني بالشقرا وﻻ القمحية والسمرا.
أنا حوا أنا الصاحية وأنا الصالحة أنا اﻹنسان.
أنا ال طموحي يوم ما تندهلي ﻻ تقدر تخرسه بوهمك وﻻ تمحي دروب فجره مع الكتمان.
هعلي فصوتي تسمعني . وهكتب اسمي ع الجدران .
أنا امتدادي لستنا اﻷولي خديجة رضي عنها ربي الرحمان .
يا مجتمعات يا عربية يا سايدة شعوبنا بالتقاليد مفيش تجديد بﻻ منهج بﻻ عنوان .
ليه شايفة حوا مختزلة في كلمة وحرف وأم فﻻن .
أنا الكيان .
أنا فﻻنة بنت فﻻن أنا اﻹنسان .
بقلم شيماء رميح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: