عاممقالات

المسجد الوردي مسجد العواطف والرعاية والحب


المسجد الوردى
مسجد العواطف والرعاية والحب الوردي
مسجد ديماوكوم قد صبغ باللون الوردى ليكون رمزا للسلام والمحبة والتسامح، وشارك فى وقت بنائه مجموعة من العمال المسيحيين ليكون رسالة للتعايش بين الاديان
يكتسي بظلال حيوية من اللون الوردي من الخارج ومن الداخل والأرضيات.
تزين نوافذه أقواس ذهبية وعلى قبابه نجوم وأهلة فضية موحهة نحو مكة المكرمة. مساحات الداخلية واسعة ووردية الألوان من الجدران وحتى الأسقف العالية. بلاط أرضياته قرمزي اللون لامع وأعمدته ذهبية جريئة وآسرة في منظرها.
اللون الوردي له معان مختلفة في أجزاء مختلفة من العالم. ففي حين يرى كثيرون أنه انثوي، إلا أن الوردي في اليابان له صفات ذكورية. وفي كوريا يرتبط الوردي بالثقة. وفي الفلبين وبالتحديد في داتو سعودي أمباتوان في ماجوينداناو في منطقة الحكم الذاتي من مندناو المسلمة، تم بناء مسجد وردي اللون كرمز للسلام، ليجسد التناغم بين الفلبينيين بغض النظر عن الدين أو العرق أو الثقافة أو الطبقة الاجتماعية. إنه مسجد ديماوكوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: