عاممقالات

قصيدة ( هو & هي)

قصيدة ( هو & هي)


بقلم : هشام الشاطر

هي…..

تملي عنيها مليانة بدمع كتير

وبرده حالفه ترسم جوه قلبه حياه

بتسهر جمبه تحكيله ف حاجات تفرح

ولما تسيبه بترتل عنيها ال اه

عشان حباه

بقت بتعد كل دقيقة

بيبقى فيها مش موجود

بتبحر روحها جوه حياه

آخرها جوه منه سدود

بقت بتوفر الضحكة

عشان يفرح

وفاتحة في قلبها لقلبه

200 مطرح

بقت بتشوف حياتها

في سكته هو

موافقة تشوفه مرة ضعيف

وهي تمده بالقوة

عشان حباه

بقت كل الحاجات الحلوة براها

وهو لوحده عاش جوة

وهو ……

تملي بيحكي ليها حاجات بتوجعها

ويسهر يحكي عن واحدة محبتهوش

بيفتح كل لحظة مزاد وبيبيعها

وهي يا عيني من خوفها مزعلتوش

تملي بيرمي كل حموله فوق منها

وهي موافقة تحمل نفسها تعبه

موافقة تعدي كل دقيقة ف سنينها

عشان يفرح وقطر الحزن ميقابلوش

مبتقلوش

بأن كلامه عن غيرها ده موت ليها

وإن حكاية امبارح

دموعها لسه ف عنيها

وإن الدبلة اللي كان اهداها لحبيبته

يادوب بتخش في ايديها

وإنها حتى فاهمه عنيه

ساعة ما بكلمة يلهيها

وحبه سكوت

انا الإنسان اللي بتحبه

وكل قصيدتي كت ليها

انا هو

وهي يا روحي مظلومة مع قلبي

بتدفع ليا من روحها

وانا لغيرها ببيع حبي

بتعشق فيا أنفاسي

وانا عاشق ماهوش ذنبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: