عاممقالات

شرح علم النفس للصف الثاني الثانوى 2017




علم النفس للصف الثاني الثانوى 2017

الوحدة الأولــــى
علم النفس من العلوم الحدية نسبيًا …. علل
فالبرغم من له ماضي طويل ( في الشر القديم و اليونان القديم ) إلا أن تاريخه العلمي قصير – فلم يظهر ( كــعلم ) محدد الموضوع والأهتمامات إلا في الربع لأخير من القرن ال 19 .
نشأة علم النفس في الفلسفة اليونانية
أهتمت بدراسة (ماهية النفس) – اعتبر ( الروح ) هـــي مصدر السلوك و بــها فسروا بواعث السلوك “أحلام – تفكير” 
أهم إسهامات “فونت” في مجال الدراسات النفسية
1- أنشأ أول معمل لعلم النفس التجريبي .
2- يتم به إجراء تجارب : تتعلق بـــ ( السلوك البشري ) مثل الإحساس والإدراك .
3- موضوع علم النفس هنا : دراسة الشعور مثل الإحساس والإدراك .
4- أسس مجلة الدراسات الفلسفية .
5- تركز البحوث في معمله علي ثلاث محاور …. هي :
عمليات الإدراك الحسي – الطبيعة النفسية – دراسة زمن الرجع
أبرز المدارس واتجاهات علم النفس الحديث
المدرسة البنائية • حددت موضوع علم النفس : الخبرة الشعورية المباشرة للفرد .
• أكدت أن منهج (الاستبطان) : هو الانسب لدراسة الخبرة الشعورية .
المدرسة السلوكية • ترى علم النفس انـــه : علم السلوك الذى يمكن ملاحظته وقياسه (كالضحك – البكاء – اللعب) .
• أكدت أن منهج (الملاحظة الموضوعية الخارجية) : هو الأنسب لدراسة السلوك .
مدرسة التحليل النفسي • أكدت على أثر : العوامل والدوافع اللاشعورية في سلوك الفرد .
• ترى أن ما يحكم السلوك الظاهر للفرد : هــــو قوة داخلية .
مدرسة الجشطلت • أكدت أن إدراكنا للأشياء يبدا : بإدراك الصيغة الكلية .
• مثال : أنت تدرك الوجه ككل وليس أجزائه .
المدرسة المعرفية • أكدت على وجود عمليات معرفية عقلية تتوسط المثير والاستجابة : مثل الإدراك والانتباه .
• استخدمت المنهج الموضوعي : في فهم العمليات المعرفية .
تعريف علم النفس
هـــو الدراسة العلمية لسلوك الإنسان والحيوان ردًا على مختلف المثيرات
الدراسة العلمية هــى أسلوب الوصول إلى المعلومات , وليس تأكيد المعلومات
تعريف السلوك
هـــو كل ما يصدر عن الإنسان من استجابات بتأثير مختلف المثيرات سواء (داخلى أو خارجي)
تعريف المثير
هــــو أي عامل خارجي أو داخلي يثير نشاط الكائن الحي أو يغير نشاطه أو يوقفه
أنواع المثيرات
المثيرات الداخلية المثيرات الخارجية
• نابعة من داخل الإنسان : قد تكون فسيولوجيا (كتقلصات المعدة عند الجوع) … أو نفسية (كالخوف) . تؤثر على الإنسان من خارجه : قد تكون مادية طبيعية (كرؤية ثعبان – بركان) … أو اجتماعية (كالالتقاء بصديق)
تعريف الإستجابة
نشاط يقوم به الإنسان كإستجابة لمواقف يواجهه أو مثير يثيره
مثال : تناول الطعام كإستجابة للجوع
أنواع الأنشطة
أنشطة عقلية أنشطة أنفعالية أنشطة اجتماعية وحركية
التفكير – الإبداع – التذكر الفرح أو الحزن – الحب أو الكره – الخوف أو الغضب اللعب – الانطواء – التعاون
أهداف علم النفس
فهم و تفسير السلوك الإنساني يهدف إلى فهم وتفسير السلوك الإنساني : من خلال ربطها بدوافع وأسباب حدوثها .
مثال : قد يكون الدافع لركوب السيارة الذهاب إلى المدرسة أو زيارة الاقارب 
التوقع و التنبؤ بالسلوك يعني توقع مسبق : بأن شخص ما سيتصرف بطريقة محددة في ظل ظروف معينة .
مثال : إذا كان هناك طالب يمتاز بالذكاء فإننا نتوقع له مستقبل مرموقًا
ضبط السلوك والتحكم فيه وتوجيهه يعني ضبط الظروف التي تؤدي لحدوث ظاهرة معينة والتحكم فيها بشكل يساعد على الوصول إلى هدف معين .
مثال : لو علمت أن الطالب يميل ناحية العلوم … نتيح له زيارة المعامل .
أهمية الضبط في علم النفس (ضبط السلوك)
1- تحسين عملية التعلم .
2- تقليل الفاقد من الطاقة البشرية .
3- تهيئة أسباب الصحة النفسية .
قارن بين مجالات علم النفس / قارن بين أهداف المجالات الأساسية والتطبيقية
المجالات الأساسية المجالات التطبيقية
تركز على تحقيق هدفين : فهم السلوك – توقع السلوك .
تهدف إلى : اكتشاف القوانين التى تفسر السلوك وتساعد على التنبؤ به ( دون التطبيق العملي للقوانين ) تركز على تحقيق هدف هــو : ضبط السلوك والتحكم فيه . 
تهدف إلى : تطبيق القوانين على النشاط الإنساني في الواقع .
المجالات الأساسية لعلم النفس
علم النفس العام • مدخلًا لكل العلوم النفسية .
• يهتم بـــ : صياغة القوانين العامة التى تفسر السلوك .
• من موضوعاته : الإحساس – الإدراك – التعلم .
علم النفس الفسيولوجي • يهتم بــ : الجهاز العصبي .
• يدرس : الأسس الفسيولوجية – وظائف الغدد وثأثيرها على الأعضاء .
علم نفس النمو • يسمى : على نفس الارتقائي أو التطوري .
• يهتم بـــ : النمو والارتقاء الإنساني .
• يدرس : التغيرات التي تطرأ على الإنسان في مراحل النمو .
علم النفس الفارق • يدرس : الفروق الفردية بين الأفراد .
• يهدف إلى : الوصول إلى أسباب الفروق .
علم النفس الاجتماعي • يدرس : سلوك الفرد الناتج عن التفاعل الاجتماعي .
• يهتم بــ : دراسة تأثير الآخرين على الفرد .
• من موضوعاته : التعاون – التنافس – الثورات – الحروب 
المجالات التطبيقية لعلم النفس
علم النفس التربوي • يهتم بتطبيق قوانين علم النفس في : مجال التربية والتعليم .
• يهدف إلى : حـــل ما يظهر من مشكلات .
• يختص بــ : وضع المناهج الدراسية المناسبة
علم النفس الصناعي • يهتم بتطبيق قوانين علم النفس في : ميدان الصناعة .
• يهدف إلى : رفع الكفاية الإنتاجية .
• يهتم بــ : تحقيق الرضا النفسي والمهني للعاملين 
علم النفس التجاري • يهتم بتطبيق قوانين علم النفس في : ميدان التجارة والإعلان التجاري .
• يهتم بــ : دراسة العوامل المؤثرة على المستهلكين و كيفية جذبهم لشراء المنتج .
علم النفس الحربي والعسكري • يهتم بتطبيق قوانين علم النفس في : المؤسسات العسكرية .
• يهدف إلى : رفع الكفاءة العسكرية .
• يهتم بــ : الاختيار الدقيق لجنود والضباط – اساليب رفع الروح المعنوية للمحاربين .
• يسهم بشكل كبير في : تحقيق النصر .
علم النفس الاكلينكي (العيادي) • يهتم بتطبيق قوانين علم النفس في : دراسة أسباب الاظطرابات النفسية والعقلية .
• يهدف إلى : تشيخص وعلاج الأمراض النفسية .
• يهتم بـــ : دراسة أثر العوامل النفسية في الإصابة بالأمراض الجسمية .
علم النفس البيئي • يهتم بتطبيق قوانين علم النفس في : دراسة العلاقة بين الإنسان والبيئة .
• يهدف إلى : التوصل إلى الأسلوب الأمثل لتعامل الإنسان مع البيئة .
• يهتم بــ : دراسة مشكلات البيئة المختلفة ( التلوث – الضوضاء – الزحام )
اولا : منهج الاستبطان
تعريف منهج الاستبطان
ملاحظة الفرد لنفسه وتأمله لذاته , ليخبرنا عما يدور بداخله من أفكار و مشاعر و أحاسيس
منهج الاستبطان لا غنى عنه في علم النفس … وضح مبررات استخدامه …. وضح أهمية منهج الاستبطان 
1- دراسة الظواهر النفسية : كأحلام النوم – أحلام اليقظة – الانفعال .
2- العلاج النفسي : يستمع المعالج لما يرويه المريض لتشخيص المرض و وضع العلاج .
3- التعرف على ميول الأفراد : نحو الأشياء المختلفة .
4- الاختبارات الشخصية : لمعرفة ما لدى الفرد من ميول و رغبات .
عيوب منهج الاستبطان
1- يصعب استخدامه مع : الاطفال و منخفضي القدرة اللغوية .
2- استحالة استخدامه في : مواقف الانفعالات الحادة – التفكير العميق .
3- قد يتعمد المفحوص : تضليل الباحث بمعلومات كاذبة .
4- أن الشخص أثناء الاستبطان ينقسم إلى : باحث ومبحوث في آن واحد .
5- أن التأمل الذاتي يتأثر : بالخبرة الشخصية لصاحبه .
ثانيا : المنهج التجريبي
تعريف المنهج التجريبي
دراسة أثر متغير (مستقل) على متغير أخر (تابع) بطريقة تعتمد على التحكم الكمي الصارم في المتغيرات
شروط المنهج التجريبي
1- الضبط التجريبي : أي التحكم الصارم والدقيق في المتغيرات ( المتغير المستقل – التابع – الدخيل ) … المتغير المستقل : المراد معرفة درجة تأثيره ( الضوضاء ) …. المتغير التابع : المراد معرفة مقدار تأثره ( حل المسائل الرياضية ) …. المتغير الدخيل : يتدخل دون قصد ويراد عزله ( الحرارة ) .
2- استخدام مجموعتان متكافئتان : مجموعة تجريبية : تتعرض للمتغير المستقل ؛ مجموعة ضابطة : يتم مقارنتها بالسابقة دون التعرض للمتغيرات .
3- المعالج التجريبية : نعرض المجموعة التجريبية ثم نقارنها بالمجموعة الضابطة .
4- التقويم : يظهر أثر المتغير المستقل على المجموعة التجريبية ( إيجابًا أو سلبًا ) .
ثالثا : المنهج شبة التجريبي 
تعريف المنهج شبة التجريبي
هــو دراسة العلاقة بين متغيرين على ما هما علية دون التحكم في المتغيرات
مثال 1 : دراسة الفرق بين من يعانون التخلف ومتوسطي الذكاء في التفاعل الاجتماعي … هنــــا لا نستطيع تحويل بعض الناس متخلفين كــي نقارنهم بغيرهم .
مثال 2 : دراسة الفرق بين المدمنين وغيرهم في الإدراك … هنــا لا نستطيع أخلاقيًا أن نحول بعض الناس لمدمنين لنقارنهم بالمدمنين .
رابعا : المنهج الإكلينيكي 
أهم استخدمات المنهج الإكلينيكي
1- يستخدم في العيادات النفسية : لتشخيص وعلاج الأمراض النفسية .
2- يستخدم في التوجية المهني .
3- يتطلب هذا المنهج : دراسة تاريخ حياة الفرد والبيئة التي نشأء فيها ,و إجراء العديد من المقابلات مع الشخص الذي يمثل الحالة .
خامسا : المنهج الوصفي
1- يهدف إلى : جمع المعلومات حول الظاهرة موضع الدراسة .
2- ملاحظة آنماط سلوك : الأفراد في المواقف المختلفة .
3- يهتم بالدراسات التطورية : وتشمل طريقتين …
• الطريقة الطويلة : يتم فيها تتبع ظاهرة ما لفترة زمنية طويلة ( مثل : النمو ) .
• الطريقة المستعرضة : يتم فيها تتبع ظاهرة ما في عينة كبيرة من الأفراد (مثل : النمو ) .
الوحدة الثانية
تعريف الدافع وبعض المفاهيم المرتبطة به
الدافع قوة داخلية تحرك سلوك الفرد وتدفعه إلى القيام بسلوك معين يؤدى إلى إشباع حاجة .
مثال : يُعد الجوع دافع للبحث عن الطعام .
الحاجة هــي شعور الفرد بافتقاده لشئ ما … مما يدفعه للقيام بنشاط معين يؤدي إلى إشباع الحاجة .
مثال : نقص كمية الماء يؤدى إلى حاجة الإنسان للبحث عن الماء .
الحافز هــز الوجة الداخلي المحرك للدافع (فهو دفعة من الداخل) تنشط الفرد للقيام بسلوك معين بهدف إشباع حاجة فطرية فسيولوجية أو غاية تضمن البقاء .
مثال : حافز الجوع – العطش .
الباعث شـئ خارجي (مادى أو اجتماعي) يستثير الدافع الذي يدفع الفرد إلى القيام بسلوك ما للحصول عليه .
مثال : الماء تعد باعث يستجيب لدافع العطش .
خصائص الدوافع
الدافع قوة أو حالات داخلية لا نلاحظها مباشرة فنحن نستدل عليها من السلوك الصادر عنها مثال : إذا كان السلوك متجهًا نحو الطعام (نستنتج دافع الجوع) . 
الدافع قوة محركة وموجهة للسلوك تجعل الفرد فى حالة نشاط دائم ,لا تتوقف حتى تتحقق الأهداف
تتناسب قوة الدافع طرديًا مع الجهد المبذول لإرضائه كلما زادت قوة الدافع زاد الجهد المبذول لإشباعه مثال : الفرد الذى لم يأكل لمدة يوم يبذل جهدًا لإشباع جوعة أكبر من جهد الشخص الذى لم يمض على تناوله للطعام سوى أربع ساعات 
تتسم طريقة إشباع الدافع بالمرونة إذا وجد الفرد أن الطريقة التى يسلك بها لإشباع الدافع لا تحقق أهدافه فإنه يحاول تغيير هذه الطريقة بطريقة أخرى تحقق له الهدف
الدافع الأقوى عند الفرد تكون له الأولوية فى الإشباع مثال : إذا شعر الفرد بحالتى الجوع والعطش ,تكون الأولوية لطلب الماء ,لأن الجسم يتحمل الجوع فترة أطول من العطش
تظهر الدوافع الفطرية الفسيولوجية بشكل دورى تمر الدوافع الفطرية الفسيولوجية بدورة كاملة تبدأ بالظهور ,ثم مرحلة الإشباع ثم يتوقف السلوك لحين ظهور حاجة من جديد .
مثال : الجوع – العطش – الجنس 
الدوافع الاجتماعية والشخصية ليست دورية لا تنخفض قوة الدوافع الاجتماعية والشخصية بعد الإشباع بل تزداد قوة .
مثال : التفوق – جمع المال والثروة – تحقيق الذات 
فوائد الدوافع وأهمية دراستها
1- تزيد من فهم الإنسان : لنفسه والآخرين .
2- تساعد على : التنبؤ بسلوك الآخرين .
3- تنشط سلوك الفرد : وتمده بالطاقة اللازمة لتحريكه نحو الهدف .
4- توجه الفرد نحو : الهدف .
5- تجعل الفرد في : حالة نشاط مستمر حتى يحقق الهدف .
6- ضرورية لكل من يشرف على مجموعة من الناس .
أنواع الدوافع
قارن بين الدوافع الأولية والثانوية
الدوافع الأولية الفطرية أو الفسيولوجية الدوافع الثانوية المكتسبة “الاجتماعية”
هــى الدوافع التي يولد الفرد مزودًا بها :-
1- دوافع ترتبط ببقاء حياة الفرد : مثال ( العطش – الجوع – الهواء ) .
2- دوافع ترتبط بحفظ النوع : مثال ( الجنس – الأمومة ) هـى دوافع ترتبط بالتكوين النفسي والاجتماعي :-
تكتسب بالتعلم والتدريب .
مثال : الإنجاز – الانتماء .
صنف الدوافع الأولية الفطرية (الفسيولوجية)
دوافع فسيولوجية خالصة دوافع فسيولوجية ذات طابع اجتماعى
يؤدى عدم إشباعها إلى موت الفرد .
لا تحتاج في إشباعها إلى الاشتراك مع الآخرين .
مثال : العطش – الجوع . يؤدى عدم إشباعها إلى فناء النوع .
تحتاج فى إشباعها إلى الاشتراك مع فرد اخر .
تتحدد وفقًا لمعايير المجتمع .
مثال : الامومة – الجنس .
صنف الدوافع الثانوية المكتسبة (النفسية الاجتماعية)
دوافع إجتماعية عامة دوافع شخصية أو فردية
دوافع مشتركة بين جميع الأفراد بسبب تقارب الظروف الاجتماعية والبيئة – يكتسبها الإنسان من خبراته اليومية .
يتطلب إشباعها وجود الآخرين .
مثال : التقليد – التملك – الانتماء . دوافع يتميز بها الأفراد بعضهم عن بعض بسبب اختلاف الظروف النفسية والاجتماعية – لا يتطلب إشباعها وجود الآخرين 
مثال : حب الاستطلاع – الحاجة لتحقيق الذات .
تعريف الانفعال
حالة عاطفية عامة تشمل الفرد كله ( جسمه – نفسه )
الجوانب الأساسية للانفعال (مكونات الانفعال)
1- الجانب الفسيولوجى الداخلي يتمثل فى العديد من التغيرات التى تصاحب الانفعال :-
مثال : (تغيير ضغط الدم – اضطراب التنفس – اتساع حدقة العين – اضطراب ضربات القلب – جفاف الحلق – اثارة المعدة)
2- الجانب الشعورى “الخبرة الذاتية” تقدير الشخص للموقف يسهم فى تشكيل انفعاله من حي الشدة والنوع .
مثال : رؤيتك لسيارة مسرعة تتجاة نحوك سوف يخيفك ,ولكن معرفتك بأن هذه السيارة جزء من لعبة فى الملاهى فإن خوفك سوف يقل 
3- الجانب الجسمي الخارجي “السلوك الظاهر” يشتمل مختلف التعبيرات الظاهرة والتى تصاحب الانفعال .
مثال : (الحركات – الأوضاع الجسمية – الألفاظ- الإشارات – نبرة الصوت)
يقاس الانفعال بنتائجه
دلل بالأمثلة أن الحكم على الانفعال يقاس بنائجه
1- قد يكون الخوف إيجابيًا : عندما يصاحبه التعامل المناسب مع الخطر .
2- الغضب قد يكون إيجابيًا : إذا ساعد صاحبة على التخلص من الضغوط .
3- الحب قد يكون له نتائج سلبية : إذا خلق بذور التعصب .
4- الفرح والسرور قد يكون له نتائج سلبية : إذا تحول إلى الشماتة بالمصائب .
فوائد الانفعالات
1- الانفعالات والأحاسيس تديم المحبة بين الناس .
2- الانفعالات قوة دافعة للفرد وتوجهة ايجابيًا
مثال : الخوف حالة شعورية خاصة وهو فى الوقت نفسة تأهب للهرب وكذلك الغضب شعور خاص وتأهب للقتال
3- التعبيرات الفسيولوجية تفيد فى حفظ حياة الفرد لانها تهيئ الجسم للقيام بما تتطلبة المواقف .
مثال : عند الانفعال تزداد كمية السكر فى الدم وهذا يساعد على شحن الطاقة وزيادة الجهد
4- تخدم التعبيرات الخارجية الظاهرة التى تصاحب الانفعالات كتعبيرات الوجه عملية التخاطب بين الناس والتعامل معهم وتقديم الاستجابة الملائمة .
سمات النضج الانفعالي
1- التحرر من الميول والاتجاهات السلبية كـ الانانية – التواكل – الخوف من المسؤلية 
2- لا تتلاعب به المثيرات التافهة كما تتلاعب بمن يعانون من اضطرابات الشخصية 
3- التعبير عن الانفعالات بصورة متزنة فيعبر عن رآية ويتفق ويختلف مع الآخرين بهدوء وثبات 
4- يتمكن من ضبط النفس فى المواقف التى تثير الانفعال
5- يتحمل الحرمان ويؤجل اللذات العاجلة 
آثار الانفعالات المعتدلة
تزيد الخيال خصوبة – تنشط التفكير – تقوى الرغبة فى مواصلة العمل والانجاز
آثار الانفعالات الحادة
1- تشوه الإدراك : فالشخص الثائر انفعاليًا لا يرى فى خصمه إلا العيوب .
2- إضعاف القدرة على التذكر : فكثير من الطلاب يعجزون عن تذكر الاجابات الصحيحة بسبب الخوف المبالغ من الاختبار .
3- تعطيل التفكير السليم ,والجمود الفكرى : فالشخص المنفعل بحدة يركز تفكيره فى فكرة واحدة .
4- الوقوع للاستهواء : أى تقبل آراء الآخرين دون نقد .
5- اندفاع الفرد إلى : السلوك الغير مهذب .
الوحدة الثالثة
تعريف الإحساس / تعد عملية الإحساس عملية معرفية بسيطة
الإحساس : هو العملية المعرفية التى يتم من خلالها استقبال واكتشاف المثيرات في صورتها الخام والتمييز بينها , ولذلك يعد الإحساس 
1- أبسط العمليات المعرفية: حيث يقتصر دوره على تزويد الفرد بالمعلومات عن عالمه الداخلي والخارجى وتسجيلها .
2- الخطوة الأولى : التى توفر المادة اللازمة لحدوث العمليات المعرفية (الانتباه – الإدراك – التذكر) .
مراحل عملية الإحساس
التنبيه أو الاستثارة …. الاستقبال …. تحويل الطاقة …. التسجيل
المرحلة الأولى …. التنبيه أو الاستثارة
لابد من وجود منبه أو مثير للحاسة على درجة مناسبة من الشدة تكفي لتنبيه أو استثارة عضو الحس
يطلق على مستوى شدة المثير التي تكفي لتنبيه عضو الحس ( العتبة ) و العتبة ثلاث مستويات وهــــم :-
العتبة المطلقة العتبة القصوى العتبة الفارقة
هــى الحد الأدنى للإحساس بالمثير واستقباله فالمثير لابد أن يصل لدرجة معينة من الشدة تكفى لاستثارة عضو الحس .
تمثل العتبة المطلقة حدًا فاصلًا بين الإحساس بالمثر وعدم الإحساس به .
إذا قلت شدة المثير عن العتبة المطلقة لا ينشأ إحساس به . هـى الحد الأقصى الذى تصل إلية شدة المثير .
يعجز عضو الحس عن الاقتراب منه , لانه يضره و يؤلمه هـى الفرق فى التنبيه الذى يجعل الفرد واعيًا بوجود فرق بين مثيرين .
مثل : لا نحس بلمس ذرات الغبار التى تقع على جلدنا بسبب أن مستوى شدتها أقل من مستوى العتبة المطلقة . مثل : ينصح الأطباء بعدم النظر لقرص الشمس أثناء الكسوف ,وارتداء النظارات السوداء . مثل : إذا وضعت في يدك ثقلًا وزنة مائة جرام ,وأضفت إليه جرام واحد فإن هذه الإضافة لا تجعلك تشعر بوجود فرق بين الوزنين . أما إذا أضفت عشرة جرامات فإنك تشعر بالفرق . إذا العشر جرامات هي العتبة الفارقة 
المرحلة الثانية …. الاستقبال
لكل حاسة عضو استقبال خاص بها يسمى ( المستقبل ) : مثل العصب السمعي – العصب البصري … إلخ يستقبل عضو الاستقبال المثير في شكل طاقة ( كيميائية – فيزيائية – ميكانيكية …. إلخ ) .
المرحلة الثالثة …. تحويل الطاقة
يقوم عضو الاستقبال الحسي بتحويل طاقة المثير إلى ( إشارات كهربائية كيميائية ) ليتمكن المخ من التعامل معها .
المرحلة الرابعة …. التسجيل
تسجل الإشارات الكهربائية الكيميائية في المخ … كإحساس 
يتعامل المخ البشري مع كافة أنواع الطاقة (العبارة خطأ)
لأن المخ البشرى لا يتعامل مع كافة أنواع الطاقة لأن من شروط عملية الإحساس أن يحول عضو الاستقبال طاقة المثير ويترجمها إلي لغة المخ التى لا يتعامل إلا معها وتأخذ صورة إشارات كهربائية كيميائية .
عرف الانتباه
هــو عملية انتقائية للمثيرات أى التركيز على مثير دون المثيرات الأخرى .
أنواع الانتباه
الانتبــــاه العفــــوى “التلقائي” الانتبــــاه الإرادى الانتبــــاه الــلاإرادى
• هو الانتباه إلى الشئ يحبه الفرد ويميل إليه .
• لا يحتاج جهدًا من الفرد : لأن مضمون الشئ الذي ينتبه إليه الفرد يرضي ميوله ورغباته • هو الانتباه الذي يحاول فيه الفرد إجبار ذاته :على التركيز على مثير أو موضوع ممل وغير جذاب ,لارتباط هذا الموضوع بمستقبل الفرد مثلًا .
• يحتاج إلى بذل جهد . 
مثال : حين يبذل الطالب جهدًا للانتباه إلى درس لا يحبه ,لانه يعرف أن نجاحة مرتبط بهذا الدرس . • هو الانتباه الذى يفرض فيه المثير نفسه على الفرد : فيجبر الفرد على الانتباه إلية دون غيره .
مثال : الانتباه لصوت انفجار قوى أو لصوت الرعد .
العوامل التي تساعد على الانتباه
اولًا : العوامل الخارجية الموضوعية “العوامل التى ترتبط بالمثير ذاته”
شدة المثير المثير القوى يجذب الانتباه أفضل من المثير الضعيف بشرط ألا تصل قوته إلى مستوي العتبة القصوي .
مثال : الضوء الزاهى يجذب الانتباه اكثرمن الضوء الباهت .
تكرار المثير فالمثير الذى يتكرر أكثر من مرة يجذب الانتباه .
مثال : يراعى رجال الإعلان تكرار المثير فى تصميم الإعلانات .
تغير المثير المثير المتغير فى “شدته – حجمه ” يجذب الانتباه أفضل من المثير الثابت .
مثال : عندما يغير المذيع نبرة صوته ليعلن عن خبر هام .
طبيعة المثير مثال : صورة الإنسان تجذب الانتباه أكثر من صورة الشئ الجامد .
مثال : الأغنية أكثر جذبًا للانتباه من الكلام العادى .
حركة المثير المثير المتحرك يجذب الانتباه أفضل من المثير الساكن .
مثال : حرص رجال الإعلان على تصميم الإعلانات المتحركة .
حجم المثير المثير الكبير يجذب الانتباه أفضل من المثير الصغير .
موضع المثير المثير الظاهر القريب يجذب الانتباه أفضل من المثير الداخلى البعيد .
مثال : الصفحة الأولى والأخيرة فى الجريدة أكثر جذبًا من الصفحات الداخلية .
ثانيًا : العوامل الداخلية الذاتية “تتعلق بالشخص نفسه”
الدوافع والحاجات العضوية مثال : دافع الجوع يجذب انتباه الشخص الجائع إلى رائحة الطعام أكثر من غيره .
التأهب أو التهيؤ الذهنى مثال : الأم النائمة قد لا يوقظها صوت الرعد ولكنها تكون شديدة الحساسية لأى صوت يصدر عن طفلها .
الميول تختلف النواحى التى ينتبه إليها عدد من الناس تجاه المثير الواحد طبقًا لميولهم .
مثال : عند زيارة أسرة لأحد المحلات التجارية نجد أن :
الطفل يهتم بلعب الاطفال – الزوجة تنشغل بالفساتين – الزوج ينشغل بالأزياء الرجالى 
أسباب تشتت الانتباه
تشتت الانتباه : ظاهرة يحاول فيها مثير جديد جذب انتباه الفرد إليه وإبعاده عن المهمة التى يركز فيها انتباه .
في هذه الحالة يحاول الفرد بذل المزيد من الجهد والتركيز للتغلب على آثر المثير الذي شتت انتباه ,وهذا الجهد الزائد يؤدى إلى التعب والتوتر وكثرة الأخطاء وقلة التركيز .
مثال : إذا ركز الطالب في المذاكرة وفجأة سمع صوت ضوضاء فهذا يشتت انتباه .
تعريف الإدراك
هـى عملية عقلية نضفي فيها معني ما تنقله لنا الحواس من معلومات حسية
الفرق بين عملية الإحساس والانتباه والإدراك
يُعد الإحساس والانتباه والإدراك عمليات مستقلة ومنفصلة عن بعضها (العبارة خطأ)
بالرغم من التمييز بين العمليات العقلية الثلاثة “الإحساس – الانتباه – الإدراك” ,إلا أنها ليست مستقلة ومنفصلة ,بل هي عمليات متداخلة ومتلازمة لدرجة أن الفاصل الزمنى بينها يكاد يختفي من شدة التداخل ,وهذه السرعة هي ما تساعد الفرد على التعامل مع كل ما يواجه .
قوانين الإدراك
القانون التوضيح
قانون الشكل والأرضية الشكل : هــو الجزء الأكثر بروزًا .
الأرضية : هى الخلفية الحاملة للشكل .
مثال : تبرز قطعة الماس على أرضية سوداء 
– عندما ننتبة لشئ ما في البيئة يكون هو (الشكل) وكل الأشياء المحيطة به هي (الأرضية) .
– إذا تساوى بروز الشكل والأرضية يحدث غموض في الإدراك .
قانون الصيغة الكلية فإدراك الصيغة الكلية لأى موضوع يسبق إدراك أجزائه ,فعملية الإدراك تسير من “الكل إلى الجزء” 
مثال : حين نقرأ كلمتي “أب أو باب” لا ندركها كحروف منفصلة ولكن كوحدة كلية .
قانون السياق • ندرك معنى المثير وفقًا للمثيرات التى تسبقه والتى تلحقه .
مثال : في هذا الشكل إذا قرأت ضمن العمود ستدرك رقم “13” ولو ضمن السطر ستدرك الحرف 
“B” .
• كثيرًا ما نجد الكلمة الواحدة يختلف معناها بأختلاف الجملة التى تحتويها ,أو بأختلا السياق الذى تأتى فيه .
مثال : كلمة “علة” قد تستخدم بمعنى “سبب” أو بمعنى “مرض” .
قانون الإغلاق أو التكميل نحن ندرك المثيرات الغير كاملة على أنها كاملة ,وذلك بعد سد الفجوات التى تكون موجودة ,بشرط أن تكون كافية بدرجة تمكننا من استكمالها .
مثال : إذا شاهدنا حصانا ينقصه ذيل أو أذن … فإننا ندركه حصانا متكاملًا .
مثال : الأشكال الهندسية نراها متكاملة .
العوامل المؤثرة في الإدراك
الخبرة والتعلم السابق • يفسر الفرد ما يحسه في ضوء ماسبق له معرفته أو تعلمه .
• يختلف الناس في إدراك الشئ الواحد لما بينهم من فوارق في الخبرة .
مثال : الشخص العادى لا يدرك في صورة الأشعة ما يدركه الطبيب .
الخبرة الانفعالية والمزاجية تؤثر حالات ” التوتر – القلق – الرضا – الغضب – الحزن” في تفسيرنا للمثيرات الحسية وإدراكنا لها .
العواطف لها أثر عميق فيما يدركه الفرد لأنها تحصر تفسيره في زاوية معينة .
مثال : القرد في عين امه غزال . 
التعصب • التعصب هــو “انحياز أعمى للفرد تجاه أو ضد موضوع معين” .
• يؤثر على كيفية إدراك الفرد لكل ما يتعلق بموضوع تعصبه “الدين – النادى الرياضي” .
الصحة النفسية • الشخص الذي يتمت بمستوى عال من الصحة النفسية يكون موضوعيًا و واقعيًا في إدراكه للأشياء .
• أما الشخص الذى يعانى من أمراض نفسية يدرك أشياء لا وجود لها فى الواقع كــ “أن يسمع أصوتًا لا يسمعها غيره” .
تعريف الذاكرة والتذكر
هـــى عملية معرفية تعنى تخزين ما تم اكتسابه من معلومات بهدف استرجاعها عند الحاجة . هـــو قدرة العقل على استرجاع المعلومات التى تعلمناها عند الحاجة .
أهمية الذاكر
أن كل جانب من جوانب سلوكنا وحياتنا اليومية يتأثر : بما نملك من قدرات على تذكر الأحداث والخبرات الماضية .
لا نستطيع مواجهة الحاضر أو التخطيط للمستقبل بدون الذاكرة .
مثال : لو تخيلنا إنسان ليس لديه القدرة على التذكر فلو كلمته لن يفهم كلامك لأنه ينسي معانى الكلمات ,وانه لو استيقظ من النوم فلن يعرف كيف يغسل وجهه ,ولن يعرف كيف يرتدى ملابسه .
مراحل عمل الذاكرة
الاستقبال استقبال الفرد المعلومات ووضعها فى الذاكرة
التخزين وضع المعلومات فى مخزن الذاكرة للمحافظة عليها لأطول فترة من الوقت
الاسترجاع أو الاستدعاء استرجاع المعلومات مرة أخرى عند الحاجة إليها وذلك عند الحاجة إليها
أنواع الذاكــرة
الذاكرة الحسية الذاكرة قصيرة المدى الذاكرة طويلة المدى
تتعدد أنواعها حسب عضو الحس فمنها “البصرية – السمعية – … 
ترتبط الذاكرة الحسية بعملية الإحساس حيث أنها تحتفظ بالموضوع في صورة حسية أولية خام .
تحتفظ الذاكرة الحسية بالموضوع لفترة قصيرة تصل إلى جزء من الثانية . تحتفظ هذه الذاكرة بالمعلومات التى تأتيها من الذاكرة الحسية لفترة قصيرة “من ثانية إلى نصف دقيقة” .
ترتبط الذاكرة قصيرة المدى بعملية الانتباه .
تتعامل مع المثيرات التى لا تحتاج إلى التخزين لفترة طويلة .
مثال : عندما يحاول شرطى المرور ان يستعيد رقم السيارة المخالفة التى مرت أمامه من لحظات فهو هنا يعتمد على الذاكرة قصيرة المدى ,وإذا لم يتم تسجيل المخالفة بسرعة فإنها سرعان ما تنسى . تتعلق بتذكر أحداث وخبرات تمت فى الماضى البعيد قد تصل إلى سنوات .
ترتبط بعمليتي الإدراك والتعلم .
مثال : تذكر حدثًا من الأحداث التى مرت فى سنوات الطفولة أو تذكر إحدى اللحظات السعيدة ,فهذه الذكريات يتم استرجاعها من الذاكرة طويلة المدى .
عوامل تحسين الذاكرة
عوامل تتعلق بالموضوعات والمعلومات المراد تذكرها
الفهم الجيد للموضوع لكـى يتحقق ذلك يجب أن تبدأ دراسة الموضوع من (العام إلى الخاص) ومن ثم التفاصيل ليسهل تذكره .
ربط الموضوع بأهداف لها معنى فى حياة الفرد لكـى يسهل تذكره أفضل من غيره .
ربط الموضوع المراد تذكره بموضوع آخر أكثر ارتباطًا به من السهل تذكر اسم شخص ما إذا تشابه مع اسم أحد أصدقائك 
الإعادة والتكرار والحفظ إعادة تخزين الموضوعات وتكرارها يساعد فى حفظها 
تنظيم المعلومات المراد تخزينها وترميزها ووضعها في إطار مترابط ومنظم لكـى تحتفظ برقم هاتف لشخص مهم ولم يكن معك قلمًا لتسجيله فما عليك إلا أن تضع هذا الرقم في ذهنك بتنظيم معين كأن تكون الأرقام الأولى هي مفتاح المنطقة التى يوجد بها هذا الشخص وأن تربط الأرقام الأربعة الأخيرة برقم أخر يهمك كـسنة ميلادك.
التوظيف والتطبيق العملى للموضوع يساعد التطبيق العملى على سهولة تذكره 
العوامل البيئية الاجتماعية “الخارجية”
هدوء الجو المحيط بالفرد وخلوه من المشتتات هدوء الجو يسهم فى سهولة التخزين والتذكر
الممارسة الموزعة فالتعلم الذى تتخلله فترات راحة أفضل في استرجاعه من التعلم الذى لا تتخلله فترات راحة 
حُسن تنظيم الوقت وتوزيعه على الأعمال الجادة والأنشطة الترفيهية حشو الذهن بكم كبير من المعلومات فى فترة قصيرة يعرضها للنسيان .
مثال : الطلاب حينما يركزون في الدراسة في الأسابيع التى تسبق الامتحان فقط وينشغلون بأنشطة أخرى طوال العام الدراسي يرتكبون خطًأ كبيرًا 
العوامل الشخصية الذاتية الخاصة
الإنتباه واليقظة والحيوية المعلومات التى يتم تذكرها بسهولة هي المعلومات التى يتم تسجيلها وتخزينها عندما يكون الشخص نشطًا ومنتبهًا 
عوامل النسيان
العامل سبب النسيان مثال
التضاؤل عدم استخدام المواد المخزنة فى الذاكرة مع مرور الوقت صعوبة تذكر شخص لم تره منذ الطفولة 
التشويه تخزين بعض المواد بطريقة غير صحيحة أو غير ملائمة حفظ كلمة بالإنجليزية بنطق خطأ
الكبت رغبة الشخص فى عدم تذكر مواقف معينة سبق التعرض لها انتقال الخبرات المؤلمة من الشعور إلى اللاشعور
التداخل تداخل المواد المختزنة بعضها مع بعض عدم تركيز الطالب أثناء الاستذكار يؤدى لتداخل المعلومات بين موضوعين منفصلين بينهما تشابه وقد يكون داخل موضوع واحد كدراسة عوامل تركيز الانتباه وعوامل تشتت الانتباه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: