عاممقالات

يا عزيزي كلنا خريجي تكتوك


〰〰〰〰يا عزيزي كلنا خريجي تكتوك〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰
هشتاج مصري يتصدر تويتر وصفحات الفيسبوك أنا خريج تكتوك. كانت هذه الجملة الصادرة من سائق تكتوك استوقفه اﻹعلامي الشهير دكتور عمرو الليثي .حيث انطلقت الرصاصات من فم رجل بسيط متجهة اتجاها مباشرا صوب مسئولي الحكومة المصرية وتخاذلها عن تطويع احتياجات الشعب المصري الذي بات يحلم برغيف خبز وملعقة من السكر لتحلية كوب الشاي وهو يطالع البرامج الحوارية في التلفاز مستنكرا ما يبديه اﻹعلاميون من رفاهية الحياة وطيبها أما الواقع فكان علقما . وهذا ما وصفها سائق التكتوك بعبارته الشهيرة(تتفرج في التليفزيون تحس إننا في فيينا تشوف الشارع تبقي ابن عم الصومال)
كلمات كثيرة استرسلها بمرارة بل اندفعت بتسلسل منطقي عجيب في الفيديو الذي أثار جدلا واسعا في ساحات النت و مواقع التواصل الاجتماعي وتخطت نسبة مشاهدة الفيديو 3مليون مشاهد . رجل تبدو عليه البساطة وهو أبعد ما يكون عنها مس مشاعر المصريين حينما قال( حرام ال بيحصل ده في مصر)
هذه الجملة التي لامست أوتار قلوبناو أوجعتنا جميعا لم أكن وحدي من ذرفت العبرات بل كل من تحدثت معهن وكل من قرأت لهم اليوم عبر تطبيق الفيسبوك وتطبيق تويتر قرأت في منشوراتهم وجع بل اعترف البعض أنه بالفعل لمعت عيناه حزنا علي الفجوة العميقة التي آلت إليها مصر بعد أن أن كانت تتصدر دول الزراعة والصناعة وتصدر الحضارات والنهضة المجتمعية أيضا. 
أيها الاعلامي المجهول لقد وصفت حال مصر في ثلاث دقائق بل حللت الوضع الاقتصادي ووضعت يدك علي الحل.
مسئولو الدولة الذين وضعوا صمغا في أذنهم ونظارة سوداء علي أعينهم سائق تكتوك يواجهكم بما تتجاهلون .
أين أنتم من تنمية الزراعة؟ أين أنتم من تطوير التعليم ؟أين أنتم من الاهتمام بصحة المواطن؟
ثلاثة أشياء تحدث عنها وضع يده علي الوتر الحساس مؤشرات التنمية في أي بلد ناجح نعلمها كلنا ولكن كونها تخرج من مواطن حر بسيط جعلها بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير. القشة التي لاقت تفاعلا مشحونا بالعاطفة السلبية من فئات الشعب المختلفة.
فهل استجاب المسئولون لهذا النداء؟
?شيماء رميح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: