شعر وحكاياتعام

الباحث عن الظل




الباحث عن الظل…

مازال يبحث عن الظل ليستريح القلب الذى أنهكته حرارة شمس الاشتياق ما زال يبحث والحيرة بداخله كسراديب يملؤها الظلام لا يملك سوى السير ع قدميه التى ماعادت تستطيع ان تحمله تتوقف شيئاً فشيئاً مثل باقى الأشياءوكأنها تريد التخلى عنه ماعاد يملك سوى عينين ترهقة بسيول دموعها وكأنه أعتاد البكاء ولكنه يملك شئ أخر بداخله بأنه لازال قادراً وسيملك يوماً الشفاء…
بقلم شريف كمال الهمامى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: