شعر وحكاياتعام

همسات الرّماد

همسات الرّماد …

شعر : مصطفى الحاج حسين .

وأقولُ لأصابعِ الغيم الهارب

تلقّفي أجنحة حنجرتي المذبوحة

وشدّي وثاق دموعي

كي لا تمطر وجعاً

فوق حقول الأنوثة

ودثّري قامة اشتعالي

بهذا المدى الأجرد

وضمّي لهفتي لحضنِ اللظى

سأهرب من هذا السّديم الخانق

إلى زغاريد الانهمار

ومعي لغتي الجامحة للقصيد

ودفاتر آهتي الجذلى

وهمسات السّراب

نتوارى في فوّهة الزّرقة

وفي الليل

تتسلّل إلينا قبلات النجوم

أحوم حول الفناء

ألتفّ من خلفِ السقوط

أتمسّكُ بأفخاذ النّدى

عطش إلى التشظّي

واحتراق الأوردة

وبي خوف مستعر بالصمت

وهجير الخطى الشاردة

أتوق لاخدود السكينة

وزغب النزيف الضّاوي

جنّت دروب انكساري

وتصاعد الموت على جذوعي

سأغلق على خيبتي الأبواب

وأقفز إلى سدرة النهاية

وفي قلبي سماء من حنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: