عاممقالات

طفوله تم اغتيالها


بقلم : نشوي محمد مظهر

طفوله تم اغتيالها … هبدأ معاكم واحنا في شهر مخصص فيه يوم للاطفال اسمه ( عيد الطفوله ) . وبعيداً بقي عن البلالين والمرح والهيصه والهدايا والحفلات .. احب اسأل سؤال 

.. ياتري احنا بنحتفل بيوم الطفوله ده لمين وليه ؟ طيب هل احنا فعلا فاهمين يعني ايه طفوله وايه حقوقها وواجبتها ؟ في الحقيقه احنا مغيبين سواء بمزاجنا او لظروف الحياه … بمعني ان الطفوله اصبحت مغتااااااله !!!!! ايوه ومن غير استغراب اغتيال ومع سبق الاصرار والترصد . ومش في غاره ولا حرب ولا هانتكلم عن حد في بلد ثانيه … لاء احنا هنا والجاني معروف وعنده صلاحيات كتييير وكمان مش في دائرة الإشتباه .. اسلحته متنوعه ومتاحه ومن غير حظر ولا مراقبه .. 

واشكال الاغتيال بقي كثيييرة بس في الاخر النتيجه بتكون واحدة . ( طفوله مغتاله وغير سويه ) هاتابع معاكم ونكمل بقي واوضح لكم كام صورة من الاشكال دي مع اختلاف الدرجات .. اول شكل معانا .. طفل جه الدنيا لقي نفسه في صندوق زباله مع حيوانات كانت ارحم واحن عليه من اهله .. وده حاله احسن علي فكرة من طفل تاني جه الدنيا وخرج منها في الحال مقتول .. والجاني في منطقة الامان وصلاحيته اكبر واوسع من اي حد تاني .. 

واللي قدر يقرر ومنتهي البرود انه مش المفروض ان يعيش في الدنيا لاي سبب بقي من الاسباب المزعومة .. وادي اول اغتيال شكل تاني : طفل جه الدنيا وكان عنده اسرة وفي يوم وليله لاقي نفسه في محاكم وقدام قاضي .. ومشاكل رؤية بين رافض ليها او ممنوع منها .. ودفع هو فاتورة الخلاف بين والديه اللي بردو بمنتهي البرود استعملوه كسلاح في خلافاتهم وتم الاغتيال .. شكل ثالث : طفل موجود في اسرة مع اب وام عايشين مع بعض تمام .. بس عندنا اب بيمارس سلطته من وجهة نظرة بشكل مهين .. ضرب وسب وقذف واهانه للام القدوة المربيه واختار يتنازل عن صورة الابوة القدوه اللي المفروض يشوفها الطفل فيه والديه .. ناهيك بقي عن الاب اللي عايش لمزاجه وكل يوم تلاقيه مع السهر والشله البايظه اللي ممكن تكون عايشه معاه يومياً .. والوضع ده بيطلعلنا احيانا كثيره طفل او شاب واخد قرار من الاثنين .. 
١_ انه يسيب البيت وينزل الشارع وطبعا مش محتاجه اوضح بعد كده ايه اللي بيحصل . 
٢_ انه يقرر يتعامل مع اهله بنفس الاسلوب بتاعهم واهو موجود وبيتعلم منهم .. شكل اخر .. طفل موجود اب مجرد بنك متنقل وام عصبيه .. كل اساليب التربيه المتاحه عندها لازم تكون مقترنه بالآلم سواء جسدي او نفسي واحيانا الاثنين .. المهم في حتة اهانه باي شكل وتلاقي كل ده لاسباب من وجهة نظري تافه او حتي مساكل قويه بس مش ده اسلوب حلها بالعكس بتتعقد اكثر .. وتلاقيها احيانا ترجع تندم بالليل وهي راسها علي المخدة كده وتعيد شريط يومها وتقرر انها تبدأ حياة جديدة واسلوب تربيه مختلف … ومع اول اشراقة صباح تلاقي كل الاسحلة جاهزة وفي وضع الاستعداد .. ايه خير ؟ فين الندم ؟ فين القرارات ؟ تقولك دي عيال ما تجيش غير كده .. والشكل ده اقدر اقول انه موجود في ٩٩٪ من بيوتنا .. وسلملي علي الطفوله .. واشكااااااال كتييير مش هاطول عليكم بذكرها بس عايشه معانا وجوانا .. 

عرفتوا مين الجاني ؟ عرفتوا طفولة اولادنا مين اغتالها ؟ ياتري ايه النتيجه؟ ليه بنخرج كل المشاعر السلبيه اللي جوانا وكل مشاكل ومتاعب الحياه في كائن ضعيف .. ليه مش عارفين نشوف قوتنا غير في قهر اضعف واغلي ناس في حياتنا .. مش دول ولادنا اللي بنتمانهم من ربنا .. مش دول اطفالنا اللي بنجهزهم لبكرة .. مش دول اللي هايشيلونا لما نكبر .. بتزرع فيهم علشان تلاقي .. طيب ما تحسن الزرعه علشان تقدر تحصد منها اطيب الثمار . ما فيش حاجه تستاهل اننا نضيع اولادنا لا مشاكل ولا متاعب حياة ولا ناس ولا ماديات ولا حتي مدارس وتعليم فاشل يستاهلوا اني اساعد في اخراج طفل مشوه .. بلطجي .. مريض نفسي .. مرتشي .. مزور .. متعجرف .. ضعيف الشخصيه .. الخ ….. انت ربنا وهبك هدية جميله لازم تعرف قيمتها .. هدية هتسئل عنها .. غيرك بيتمناها .. لسه قدامكم وقت راجعوا نفسكم .. عيدوا حسابتكم .. احضنوا ولادكم .. اقرؤا .. اتعلموا .. اسألوا .. افهموا .. ندمكم مش كفاية . تحياتي لكم ممزوجه بدعواتي للجميع ان ربنا يرزقنا الصبر والتحلي بالاخلاق .. وان يجعل اولادنا قرة اعيننا ويرزقنا برهم الي يوم الدين .. 

بقلم : نشوي محمد مظهر اخصائية الارشاد الاسري والتربوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: