عاممقالات

عباس يحزم حقائبه







عباس يحزم حقائبه ….



بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

القادة العرب اليوم في حالة هستيرية مروعة والخوف والترقب يفرض نفسه على أجواء القصور الجمهورية بسبب الحرائق التي تجتاح فلسطين المحتلة !! فأن الساسة الصهاينة رحلوا فمن يدافع عن القادة العرب (الوكلاء الحصريون للفكر الصهيوني ضمن النسيج العربي ) !!
يتساءل راعي أغنام في بادية الأردن ولكن هل كان منسوب الخوف موازي أثناء أندلاع الثورات العربية !! 
الجواب المخزي .. بالطبع ولكن تختلف الصورة !!
فأثناء أندلاع الثورات العربية كان الخوف متساوي كما اليوم ولكن هناك على الضفة الأخرى لدى الصهاينة خوفا على كلابهم المدللة في القصور الجمهورية العربية .
كان الله في عون محمود عباس فهو منهك الأن جدا للمشاركة في مجلس عزاء الأبنية الأسرائيلية .
عباس عجل فالعزاء قد حان 
أحمل دموعك معك والخزي والعار 
بيريز رحل … قاتل الأطفال 
والأن توجب عليك البكاء على الأشجار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: