شعر وحكاياتعام

يد الماء

يد الماء …

شعر : مصطفى الحاج حسين .

أتلو على الرحيل

احتراق الريح

أستعطف الدّرب الضّارب بالنوى

أستقرئ صدى المسافات

وأشكو للغبار أوجاع التّشظي

مابين قلبي وأضواء الندى

المتواري عن لهيبِ أيّامي

وبي شوق يملأ الصحراء

اختناقاً

يتسلّق أطراف المدى

ويندسّ في جيوب الغمام

يرحل إلى نبضِ أمي

المكسّر

على أعتابِ الصّقيع

وأمّي ..

تضفّر تنهداتها الهائمات

وتسأل عنّي أبواب السّدى

فيغتسل السّديم بدمع ارتعاشها

بيني وبينكِ يا أمّي

فراسخ من الموتِ

وبرازخ من أوجاع الحدود

صرختي تطلّ على الجحيم

وأجنحتي مقفل عليها الرفيف

تعب منّي الحلم

أنهكته استغاثات أنفاسي

وجراح الأرض تضمّد لهفتي

السماء تحنو على غصتي

والماء يغسل انتظاري

من التّعرّق والاحتضار

أمدّ إلى أمّي

ثغاء عمري

وتمدّ لي أمّي يد الدّعاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: