عاممقالات

ثوره افرزت احزاب كرتونيه


ثوره افرزت احزاب كرتونيه ّّ

كتب ّّّاحمد عباس ّّ
في ندوه لتطرير العمل السياسي وتعميقه ، اكد المستشار احمد عباس في مؤتمر ..الاحزاب بين الواقع والخيال .
فتح النار علي الاحزاب الورقيه متهما اياها في الاشتراك في افساد الحياه السياسبه بعد الثوره لعدم وجود برامج وقيادات سياسيه واعيه ويحبها الناس ويلتفوا حولها ، مما ادي الي عزوف افراد الشعب عن المشاركه السياسبه .
واكد ان الثوره ادت نتيجه للفراغ السياسي الذي مرت به البلاد في الحقبه الاخيره ، هي ماادت لوجود هذا الفراغ .
منذ ثوره 52، واختفت الحياه السياسيه في مصر ، وتواجد الحزب الاوحد ، وتحولت السياسه الي حزب واحد تابعا للنظام الحاكم ، مما ادي لظهور المعارضه في الخفاء كالحركات الاسلاميه والاشتراكيه مما تدت بهم الي السجون ، الي ان ظهر الاتحادالاشتراكي. ثم الحزب الوظني الذي تزعم العمل السياسي ، وظهور رئيس الدوله علي راس الحزب وسخرت كل الادوات لخدمته .
وحاول الزعيم السادات ان ينوع الحياه السياسبه ويوسع النطاق للمشاركه السياسيه في البلاد وذلك لظهور الاتجاهات الفكريه واشتراكها داخل الاحزاب في النور محاوله لايجاد التنوع السياسي .
وبدا ظهور الاحزاب القويه كالوفد وحزب العمل وحزب الاحرار ،وحزب الاشتراكيين ، وحاول ايجاد حراك سياسي ، ولكن هذه الاحزاب كانت تستمد قوتها من قادتها امثال سراج الدين ، وابراهيم شكري ، ومصطفي مراد …ونجحت هذه القيادات في اظهار ان هناك معارضه قويه شكلا ، وما ان كشف النقاب عنهم حتي انكشفوا …ولا توجد احزاب لهاقواعد تذكر سوي حزبين الوفد والاشتراكي .
لذا وجب علينا التنبيه ، انه لزاما علينا توضيح ان المناخ السياسي فارغ ويحتاج لوجود احزاب سياسيه قويه يلتف حولها افراد الشعب ليشاركوا في صنع القرار السياسي ..
ويجب ان نذوب جميعا في المصلحه العامه وان نتوحد وننشئ حزبين قويين وندمج فيهما جميع القيادات الحزبيه الموجوده ليخرج للنور حزبين قويين يتصارعا لمصلحه الوطن …الوطن اولا واخيرا
ويؤكد علي مصداقيته علي استعداد حزب تحيا مصر ومؤسسه المستشاراحمد عباس ان يفتح ابوابه لكل الاحزاب التي تحب مصر ان تتدمج في هذا الحزب وان يكون رؤساء الاحزاب المندمجه مجلسا لاداره الحزب وان يختاروا فيما بينهم من يتولي حمل لواءالمسئوليه ، واول برهان علي صدقي تنازلي عن رئاسه الحزب وانضامي لمجلس ادارته ، وعلي استعداد بتوفير المقرات وعقد الاجتماعات التمهيديه للاندماج وكذلك الموافقه علي اسم اخر اذا اتفق الاحزاب المندمجيين علي ذلك ..
الا ننسي انفسنا من اجل اولادنا من اجل بلدنا من اجل مستقبلنا، عاشت مصر عاش شعب مصر 
مصر اولاوقبل اي نصر ….مصر هي امي نيلها هو دمي …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: