شعر وحكاياتعام

خاطرة ذات




خاطرة ذات

​أبدو كشخص معقد أحيانا وربما سهلا ممتنعا. رُغم أبسط الأشياء ترضيني وأبسط الكلمات تسعدني.
قاسيةٌ رغم هذا قشور، فبداخلي ينابيع حنان لكل المخلوقات حتي تلك الهرة الصغيرة التي نهرتها عن ساقي قلبي ينبض لها بالحنان. أتنفس مع الأكسجين حبا للبشرية ممزوجا بصلوات الخير والسلام.
أنتقي الرفاق والصحبة والناس بأرواحهم لا بملامحهم .فحلاوة الروح تكسي الوجه جمالا لا يذبل (بوتكس)طبيعي ضد تجاعيد العمر.
أتنغم في خطوات كل صباح أزيح ستائر غرفتي مستقبلة شمسا جديدة تمنحني دفئاًمن الرحمن أبادلها قبلة الصباح فهي توعدني كل مساء بأن نلتقي وبأنها وسيطتي عند الله بمنحي يوما جديدا.
أحبها وهي تعرف ذلك نتشابه كثيرا نحب القوة والسطوع رغم ان حقيقتنا الغروب، فهذه الحياة ليست أبدية ولكن يكفينا أن نحيا بالأمل،نجدده كل يوم علي وسادة القمر ليلا.
ونمنح من حولنا دفئاً حتي وإن حرمنا منه لا يهم يكفي شعورنا بالإستقلال فأنا وهي لا نرضي بلقب التابع وإن أُُغْرينا بلقب القمر.
بقلم/شيماءرميح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: