شعر وحكاياتعام

يدها …


يدها …

بقلم-مصطفى الحاج حسين

يدها …

المتهدّلة الأصابع

المتسنّجة الأنفاس

استلقت في نعاسها

يدها …

المترهّلة اللمسات

هائمة في ذاتها

تنطق بالارتخاء

يدها …

القابعة في العراء

المهتاجة برداً

لا أصدقاء لها

يدها …

بالتثاؤب مسكونة

تغرق في سباتها

يدها …

الشّاحبة النّبضِ

هي نفسها

الّتي فقأت حلمي !!.

حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: