شعر وحكاياتعام

الأن تراني


الان تراني 

بقلم-امل عبدالله عابد

لما تدمع سيدي عيناك
الان تراني كما كنت اراك
في قلب أخر كان مقامي
وبين كفيه أصبح عنواني
ازال بحبه سحرك قتل هواك
هل تتذكر ؟؟؟؟
حين كنت اترجاك
ان تهتم بقلبي
حين القاك
كنت مع اخرى أراك
أسمع همسك
غزلك لها… ونجواك
حين اخبرتك أني سارحل
إلا ان غرورك أعماك
واقسمت أني لن أنساك
والان
تراني …كما كنت أراك
نسيتك واحببت سواك
جميل ارى دموعك
تشعر بالاحتراق
تسكن مدن الندم
وتغيب شمس سماك
يظلم ليلك
وتنبت بكفك الاشواك
ختام
أرحل ..أنساني..وأعدك أني
سأحاول أن انساك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: