شعر وحكاياتعام

لا تُقرب قارئة الفنجان




بقلمي نجلاء عبدالهادي

أو دار بخُلدك تصديقاً
لما قالت قارئة الفنجان
ليست هي أكثر من أنثي
ترجُم بالغيب دون برهان
لا عجب أن قصت ألما 
امتلأت به تلك العينان
لا عجب أن سمعت وجعاً
صارخة به تلك الأركان
فلسان حالك يا بائس
يُنبئ عنك من له عينان 
يسمع كل من له أُذنان
ويبوح ويشكو أنّاتُك 
ويقص صراعات الأيام
التي قد ملأت قسماتك 
وعلاها الحزن والآلام
هي لم تقرأ في فنجانك 
بل قرأت ما رفض الكتمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: