أخبار وفنعام

تعرف على السبب الحقيقي لإلغاء حفل أنغام ووائل جسار

 كتب سامح عبده
كشف وليد منصور، مالك شركة “تالنت دبليو إم المنظمة لحفل “ليالي أضواء المدينة”، لصالح التليفزيون المصري، عن الأسباب الحقيقية وراء إلغاء الحفل الذي كان مقررا له 30 أبريل المقبل، والذي كان مقررا أن يحييه النجمان الكبيران أنغام، ووائل جسار.
وقال “مصنور” التزمت الصمت طوال 24 ساعة مضت، فيما يخص ملابسات إلغاء الحفل، وأؤكد أنني كنت من أكثر الأشخاص المتحمسين لإقامته؛ من أجل عودة حفلات ليالي أضواء المدينة، خاصة بعدما لمسته من اهتمام شديد، من قبل نائب رئيس الإذاعة، أمل مسعود؛ لإعادة هذا الحدث الكبير إلى الحياة من جديد.
وأضاف الحفل كان مقررا إقامته فى بورتو شرم، وسهل رجل الأعمال الكبير منصور عامر، جميع التفاصيل، وذلل العقبات، التي تواجه هذا الحدث، موفرا مكان الحفل، ومتحملا التكاليف الخاصة بالتجهيزات، وتم تنفيذ كل ذلك على أكمل وجه، كما هو مثبت بالصور المرفقة.
وتابع فوجئنا بامتناع الإذاعة عن استكمال باقي المستحقات المادية، والمبالغ الخاصة، بأجور الفنانين، وحجز تذاكر الطيران، التي تتجاوز مبلغ 800 ألف جنيه مصري، ومحاولة تأجيل تلك المستحقات إلى الأسبوع المقبل، وهو الأمر الذي قوبل برفض شديد من مديري، أعمال الفنانين أنغام، ووائل جسار؛ وذلك لأن العادة جرت على حصول الفنان على أجره، وأجر فرقته الموسيقية كاملا قبل الحفل.
واستطرد وصلت فرقة الفنان وائل جسار الموسيقية، صباح أمس الأربعاء، 29 مارس؛ من أجل إحياء الحفل، وتوجه الفنان إلى المطار للحضور إلى مصر، إلا أنه أجرى محادثة تليفونية سأل خلالها الفنان مدير أعماله، عن كيفية الحصول على باقي المستحقات، وهي مبلغ 25 ألف دولار، وفوجئ بأن الإذاعة ستسدد جزء من المبلغ، على أن تدفع الباقي الأسبوع المقبل، وهو الأمر الذى رفضه مدير أعمال الفنان، وائل جسار، ليعود الأخير إلى منزله من جديد، ويلغي الرحلة بناء على تلك المكالمة.
وأكد منصور جرت محاولات عدة لتسليم المستحقات الخاصة بالنجم وائل جسار، قبل قدومه إلى القاهرة، كما وعدت السيدة أمل مسعود؛ إلا أنها لم تقم بتسليمنا أي مبالغ فقرر النجم وائل جسار الاعتذار عن الحفل.
وأضاف فيما يخص موقف النجمة أنغام، التي كان محدد سفرها مساء أمس، 29 مارس، فإنها أجرت مكالمة بين تامر عبد المنعم، مدير أعمال أنغام، والسيدة أمل مسعود، ووليد منصور من أجل حصول أنغام على باقي مستحقاتها عن الحفل والتي تتجاوز 70% من أجرها، وأخبرنا تامر عبد المنعم بضرورة حصوله على كافة مستحقاته قبل الحفل، وهو الأمر الذى لم يحدث فقرر هو الآخر الاعتذار عن الحفل لحين استكمال مستحقاته المادية عن الحفل.
وعبر “وليد منصور” عن دهشته من البيان الذى أصدره التليفزيون خاصة وأنه قام بتنفيذ كافة التزاماته تجاه الحفل مؤكدا أن التليفزيون كان من المفترض أن يقوم بدفع مبلغ مليون و 500 ألف جنيه ؛ إلا أن المبلغ المدفوع وصل إلى 650 ألف جنيه فقط من الرعاة الرسميين للحفل وكان يتبقى مبلغ 800 ألف جنيه كان من المفترض دفعهم قبل أقامة الحفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: