شعر وحكاياتعام

من الوريد



من الوريد
صرخة فى قلب ضاق من حياة
كونى لست بين يداك
ها أنا أرفع يد للسماء مونجاة
وسط رياض كان جنة معك 
أن تعود لقلب أشقاه
بعدك عن درب كان بأمس ديارك
والأن فى نسيان هائم فى دنيافرحة
لم يتبقى لي غير دموع تسطر من ذكراك
بمداد وأحبارفى عطف على حال 
ها أنا بين السماء ورياضك
وبقايا ورود جفت غصونها 
تفوح منها أنفاسك
رغم موت جذورها 
كا حبك فى جسد سالك
لايوقفه غير مماتى
وروح حولك تهمس فى أشجان
قدر الله ماشاء
لم آرى يوما خصلاتك
ونور عينيك أمامى
وزهرة شباب بين يداك
فى لمس الأشواق
رغم حياة قضيتها فى دنياك
بخيال رسمته فى أحلامى
ولقاء روح طائرة حولك
تهمس بأجمل الكلمات
من جمال فاق خيال 
واليوم لاأملك غيريد للسماء
لله أن يرحم قلب تعصف به ألام
من بعد حبيب فى ديار
ليست لها أبواب 
غير نافذة كا فوة بركان
تحرق كل مار بها
وليس لها دواء 
غير نور خلف حدرانها
أن ينعم على عبده بنعمة نسيانك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: