أخبار وفنعام

إعلان يعود تاريخه إلى أوائل عام 1937






كتب :  د. ياسر منجي.

إعلان
يعود تاريخه إلى أوائل عام 1937، كان يُرَوِّج لشخص يدَّعي القدرة على التنبؤ
بالمستقبل، متخذاً من العمامة الهندية شعاراً، ومُطلِقاً على نفسِه لقب (عالِم الهندي
). 

ويُعَدُّ هذا الإعلان في تقديري دليلاً على أن المشهد الشهير، الذي تم
تصويره عام 1941 – أي بعد حوالي أربع سنوات من طباعة الإعلان – والذي دار بين
الفنان العارم “نجيب الريحاني” وقارئ الكف الهندي – في فيلم “سي
عمر”، كان يعبر عن ظاهرة مألوفة في مجتمع القاهرة آنذاك، وليس محض مبالغة
كوميدية من نسج الخيال



في هذا المشهد، يحاول “جميل بك”، الذي قام بأداء شخصيته
“محمد كمال المصري” (شرفنطح)، أن يؤكد شكوكه بشأن “جابر شهاب
الدين”، الذي يشبه ابن أخيه “عمر الألفي” تمام الشبه، والذي يدعي
أنه “عمر” بنفسِه، وأنه عاد من الهند بعد غياب عشرين عاماً
.

يستقدم “جميل بك” عرّافاً هندياً يدّعي القدرة على قراءة
المستقبل من خطوط الكف، ويصطحب معه مترجماً خاصاً. غير أن الصدفة تلعب دورها لصالح
“جابر”؛ ليتضح من خلال حوار هامس بينه وبين العراف أن الأخير مجرد محتال
يرتدي زي الهنود، وهو ما يؤدي لإنقاذ الاثنين من الفضيحة، فينخَرِطان وسط دهشة
الجميع في حوار مكون من مفردات مختلطة، يوحي جَرْسُها بإيقاع اللغة الهندية
.

وربما تكون هذه الخلفية الاجتماعية، التي تتمثل في ظاهرة مدّعي التنبؤ
على الطريقة الهندية، واحدة من العوامل التي ضَمَنت لهذا المشهد تأثيرَه – بخلاف
عبقرية أداء “الريحاني” وحبْكة نَصّ “بديع خيري” – ليظل أحد
أشهر مشاهد الكوميديا السينمائية المصرية، ولنظل نضحك من قلوبنا، كلما أمّن
“الريحاني” على كلام قارئ الكف المزيف، قائلاً بثقة: “سيخ سيخ
“!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: